تكنولوجيا

علاج مشاكل التهاب الغضاريف والمفاصل

علاج مشاكل التهاب الغضاريف والمفاصل

اهتمت دول أوروبا منذ الثورة الطبية العلمية بمشكلة علاج مشاكل التهاب الغضاريف والمفاصل وبنت العديد من مراكز البحث العلمي ووفرت لهم مستلزمات اكتشاف ما يمكن اعتباره تقدماً في مجال معالجة أحد أكثر المشاكل الطبية انتشاراً لاسيما لدى كبار السن وممارسي الرياضات المجهدة وممارسي الأعمال الصعبة حيث يعاني هؤلاء من آلام مستمرة في المفاصل والفقرات.

مستجدات علاج مشاكل التهاب الغضاريف والمفاصل:

آخر مستجدات الأبحاث الأوربية في مجال علاج مشاكل التهاب الغضاريف والمفاصل تأتي من روتردام من جامعة ارسموس حيث تقام واحدة من أكثر البحوث العلمية لأوروبا على مستوى اكتشاف عقارات وأدوية من أجل علاج مشاكل التهاب الغضاريف والمفاصل.

وخلصت تلك الأبحاث إلى استخدام الجسيمات النانو مترية في علاج أصل تلك المشاكل حيث أنه بينت الدراسة أن أكثر أسباب الالتهاب والتفتت في الغضاريف وحتى المفاصل هو ترهلها وفقدانها المتانة والمرونة علاوة عن تعرضها لاحتكاك مستمر نتيجة بعض النشاطات وبالتالي فإن الغضاريف والمفاصل تلك تعاني من حالة من فقدان جزئي لمكوناتها.

ويكون العلاج وفقاً للدراسة الأوروبية من خلال مساعدة ودعم تلك الأنسجة لاسترجاع حالتها الطبيعبة وبالتالي فإن المعالجة بـ مبدأها الأساسي في الأبحاث الأخيرة تزيد درجة من التوجيه لم يسبق أن استطاعت العقارات القديمة الوصول إليها، غير أن دقة الجسيمات النانومترية أتاحت ما لم تستطع غيرها من اتاحته وهو الوصول إلى أدق الغضاريف والأنسجة.

وقد أطلق على طريقة علاج مشاكل التهاب الغضاريف والمفاصل الحديثة تلك مسمى العلاج الموجه لأن الجسيمات النانومترية المغلفة سوف تستهدف أماكن الالتهاب والألم ومن ثم ستقوم بدور المحرض والمحفز من أجل جعل تلك الأنسجة تقوم بإنتاج المزيد من الخلايا وتعويض المفقود وإعادة إحياء عملية البناء تلك وبالتالي تجاوز مرحلة الالتهاب وتخطي مرحلة الوصول إلى العمل الجراحي ومن هنا تنبع أهمية تلك الأبحاث والتي لاقت صدى واسعاً وكبيراً في شتى أنحاء أوروبا.

إن العلاج الموجه يعتبر أحدث طرق العلاج والجسيمات النانومترية بدأت تنتقل من مخططات ورقية إلى عقارات وأدوية على أرض الواقع مما يعني أننا في الطريق الصحيح حيث بتنا ننام ونصحو ونسمع عن أبحاث جديدة واستخداما جديدة لتلك الجسيمات النانومترية التي استطاعت الوصول إلى أي نقطة من نقاط الجسم وبتغليفها بمواد دوائية نوعية سوف نحصل على التأثير المطلوب وهو ما ينذر بمستقبل مزهر في عالم علاج مشاكل التهاب الغضاريف والمفاصل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق