رئيسيسوريا

غارات إسرائيلية تقتل 23 جنديا سوريا ومقاتلين من قوات التحالف

دمشق – استهدفت غارات إسرائيلية ليلية مستودعات أسلحة ومواقع عسكرية بشرق سوريا قتلت ما لا يقل عن سبعة جنود سوريين و 16 مقاتلا من قوات التحالف في أعنف الغارات هذا العام.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن سلاح الجو الإسرائيلي نفذ أكثر من 18 غارة على أهداف متعددة في منطقة تمتد من بلدة دير الزور الشرقية إلى الحدود العراقية.

وقالت الجماعة التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها إن الغارات قتلت سبعة جنود سوريين و 16 مقاتلا من الميليشيات غير السورية لم تُعرف جنسياتهم على الفور.

وقال المرصد إن فصائل شبه عسكرية تابعة لحركة حزب الله اللبناني واللواء الفاطمي المكون من مقاتلين أفغان موالين لإيران تعمل في المنطقة.

أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية ، صنعاء ، بالضربات لكنها لم تذكر تفاصيل كثيرة.

 

وقالت سناء، نقلا عن مصدر عسكري، “في الساعة 1:10 فجرا، شن العدو الإسرائيلي غارة جوية على بلدة دير الزور ومنطقة البوكمال”.

واضافت انه “يجري التحقق حاليا من نتائج العدوان”.

وكانت الضربات هي الموجة الثانية من الغارات الإسرائيلية في سوريا في أقل من أسبوع، بحسب وكالة فرانس برس.

استهدفت الضربات الأخيرة في 7 يناير مواقع في جنوب سوريا وفي الضواحي الجنوبية للعاصمة دمشق، مما أسفر عن مقتل ثلاثة مقاتلين موالين لإيران.

وتشن إسرائيل بشكل روتيني غارات في سوريا، معظمها ضد أهداف مرتبطة بإيران فيما تقول إنه محاولة لمنع طهران من ترسيخ موطئ قدم لها على حدودها الشمالية.

ضربت إسرائيل حوالي 50 هدفًا في سوريا في عام 2020، وفقًا لتقرير سنوي صدر في أواخر ديسمبر عن الجيش الإسرائيلي.

نفذت إسرائيل مئات الضربات الجوية والصاروخية على سوريا منذ اندلاع الحرب الأهلية في البلاد في عام 2011، واستهدفت القوات الإيرانية وقوات حزب الله، وكذلك القوات الحكومية السورية.

نادرًا ما تعترف إسرائيل بضربات فردية ، لكنها فعلت ذلك عند الرد على ما تصفه بالعدوان داخل الأراضي الإسرائيلية.

تسببت الحرب في سوريا في مقتل مئات الآلاف من الأشخاص وتشريد الملايين منذ اندلاعها بعد القمع الوحشي للاحتجاجات المناهضة للحكومة منذ ما يقرب من عقد من الزمان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق