رئيسيمشاهير

غضب جماهيري عارم بسبب جوائز الموريكس دور

غضب جماهيري عارم بسبب جوائز الموريكس دور

في تصاريح خاصة حصل عليها موقعنا حول حالة غضب جماهيري عارم بسببب جوائز الموريكس دور، حيث أن حالة الغضب أتت من الجماهير المتابعين لحفل الموريكس دور 2018، فقد وصلت حالة الغضب إلى اتهام البعض للجنة التحكيم الخاصة بالمسابقة بالتحيز والعنصرية لجنسيات بعينا مع تجاهل واضح للنجوم الخليجيين.

لماذا اشتعل غضب جماهيري عارم بسببب جوائز الموريكس دور؟

فقد انهالت التعليقات حول غضب جماهيري عارم بسببب جوائز الموريكس دور من خلال رواد مواقع التواصل الاجتماعي عقب الانتهاء من حفل الموريكس دور، حيث أعلن البعض عن دهشته من عدم فوز أي أغنية خليجية في المسابقة، إلى جانب خروج كافة النجوم الخليجيين دون الحصول على أي جائزة تخص أعمالهم الفنية، بالإشارة أن هذا الأمر غريب للغاية وغير مفهوم.

كما وتساءل بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، عن كيف لا يفوز أي فنان خليجي بجائزة في الموريكس دور، رغم الثراء الكبير للأغنية الخليجية وازدياد عدد مستمعيها في كل أنحاء الوطن العربي.

لم يتوقف غضب جماهيري عارم بسببب جوائز الموريكس دور عند هذا الحد فقط، بل وصل الأمر إلى تلميح البعض أن جوائز الموريكس دور عادةً ما تقتصر على مصر وسوريا ولبنان، ولا يتم منحها لأي من الجنسيات الأخرى.

لم يقتصر الغضب الجماهيري فقط على الجمهور الخليجي بل امتد الأمر للجماهير المغربية، حيث عبر محبي الفنان المغربي سعد المجرد عن حزنهم الكبير من عدم فوز النجم سعد بأي جائزة رغم العدد الكبير من المشاهدات التي وصلت إلى الملايين لأغانيه المصورة.

أما الفنانة أحلام، فقد أعلنت عن استيائها من فوز أغنية هلا بالخميس للفنان السوري معن برغوث، حيث حصلت أغنيته هلا بالخميس على جائزة فئة أكثر أغنية انتشاراً في الخليج العربي لعام 2016، فقد صرحت الفنانة أحلام لتؤكد على أصالة وعراقة الفن الخليجي وأن هناك العديد من النجوم في الخليج العربي الذين ستحقون هذه الجائزة.

يذكر أن جائزة الموريكس دور، هي جائزة لبنانية سنوية بدأت لأول مرة في 4 يونيو عام 2000 بواسطة الطبيبين زاهي وفادي الحلو، للاعتراف بالإنجازات التي تحققت في مجال الفن في لبنان والمنطقة العربية والعالم، إذا حالة غضب جماهيري عارم بسببب جوائز الموريكس دور، بسبببب تغييب الفنانين الخليجين عن جوائز الموريكس دور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق