رئيسيمشاهير

فضائيتان إماراتيتان توقفان مسلسل علا الفارس بسبب انضمامها للجزيرة

بسبب موقفها المؤيد للقضية الفلسطينية ، وانضمامها لقناتي ، الجزيرة وبي ان القطرية ، قررت فضائيتان إمارتيتان وقف عرض مسلسل صبر العذوب ، بسبب مشاركة الاعلامية الأردنية علا الفارس فيه.

انضمام الفارس إلى شبكة الجزيرة أصاب فضائيات الإمارات بالجنون، فأعلنت قناتان تسمى الأولى “الظفرة” والثانية “بينونة” الليلة عن وقف مسلسل “صبر العذوب” الذي تشارك علا الفارس في بطولته

انضمام الفارس إلى قناتي “الجزيرة” و”بي إن” أثار جدلا واسعا، دفع قناتي “الظفرة” و”بينونة” الإماراتيتين إلى التصريح علنا ضد الفارس.

وقالت القناتان في تغريدتين متشابهتين: “تعتذر قناة بينونة من متابعي برنامج (صبر العذوب) عن إيقاف البرنامج؛ بسبب انضمام بطلة المسلسل لقناة الجزيرة، التي تنشر الإرهاب والكراهية والفوضى في العالم”.

وأثارت تغريدتا القناتين الإماراتيتين جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، مع إجماع الغالبية على “صبيانية” من وجّه بهذه الخطوة.

وأوضح ناشطون أن الشيطنة شبه الرسمية التي مورست ضد علا الفارس طيلة نحو عامين، بسبب تغريدة عن فلسطين، غير مبررة البتة.

وكان سعوديون وإماراتيون شنوا هجوما واسعا على الفارس، بعد نشرها تغريدة في أعقاب زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المنطقة، وعلقت عليها بعبارة “هلا بالخميس”.

وعبرت الفارس مرارا عن موقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية، رافضة الاعتذار عن عبارة “هلا بالخميس”.

وأعلنت الفنانة الاردنية انتهاء علاقتها بمجموعة قنوات “إم بي سي” في فبراير الماضي، لتكشف قبل أيام عن انضمامها إلى قناة “بي إن دراما” لتقديم برنامج “مع أو ضد”، الذي سينطلق في أول أيام عيد الفطر والذي تستضيف فيه مجموعة من مشاهير الفن العربي مع المخرج اللبناني كميل طانيوس.

ونشرت الفارس الإعلان الدعائي الخاص ببرنامجها على حسابها الخاص على تويتر وكتبت: “أعود للتقديم والإعلام من جديد من خلال برنامجي مع أو ضد على شاشة بي إن دراما ابتداءً من أول أيام عيد الفطر المبارك.. مشاهدة ممتعة وأتمنى أن ينال إعجابكم فقد صنعناه بحب ٍ كبير وحرفيةٍ عالية”.

وكانت الفارس قد تعرضت في مارس الماضي إلى هجوم من الذباب الإلكتروني الإماراتي إثر إعلانها عن تقديم برنامج “اجتماعي” في شهر رمضان 2019 على قناة قطرية.

ودافعت الفارس عن نفسها إزاء الهجوم الإلكتروني الغريب – في سلسلة تغريدات على حسابها الرسمي بموقع تويتر – قائلة إنها لم تخف موقفها منذ بداية الأزمة الخليجية، مشيرة إلى أن دولة قطر تحظى بمكانة كبيرة لديها.

ونوهت علا الفارس إلى أنها أردنية، ومحاولات تصويرها بالخائنة لعدم معاداتها لقطر لا يمكن فهمها، داعية الذباب الإلكتروني للتخلص من سياسة “إن لن تشتم معي فأنت ضدي”.

وأوضحت أنها تعرضت خلال سنة كاملة للإساءات بكل أشكالها دون توقف، ومع ذلك التزمت الصمت، مضيفة في ذلك الوقت: “أما الآن وقد أعلن عن برنامجي والمسلسل وهما إنتاج خاص لشركة لبنانية وأخرى أردنية يحق لأي قناة أن تشتري وتعرض المحتوى”..

وتابعت: ” تعود نفس الحسابات التي تمثل أصحابها لبث الفتن مجدداً ودس السم بالعسل.. أولاً شكراً لكم على الدعاية المجانية.. وثانياً كفى بكائيات فوضعكم مثير للشفقة.. هل ستتوقف عجلة الحياة بسبب هاشتاقات وكذب وحملات تعطيل وتشويه؟.. بالتأكيد لا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق