الشرق الاوسطرياضة

“فيفا ووتش” ترحب برفع الاتحاد الدولي الحظر عن كرة القدم الكويتية

زيورخ- رحبت منظمة مراقبة أخلاقيات ولوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) “فيفا ووتش” بإعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” رفع الإيقاف المفروض على كرة القدم الكويتية منذ أكثر من عامين.

وأشادت “فيفا ووتش” وهو منظمة دولية مستقلة مقرها زيورخ في بيان صحفي، باستجابة الكويت لموقف الاتحاد الدولي المطالب بفصل السلطات السياسية عن إدارة الشئون الرياضية.

وأشارت “فيفا ووتش” إلى إقرار الكويت قانونا ملبيا لمعايير وشروط الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن قانون الرياضة الجديد والتزامها بالمعايير الدولية في الإدارة المستقلة للشئون الرياضية بما في ذلك جعل القوانين الرياضية متوافقة مع المعايير الدولية.

وكان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” السويسري جاني انفانتينو أعلن من الكويت التي وصلها صباح الاربعاء رفع الإيقاف المفروض على الكرة الكويتية.

وقرر الفيفا في تشرين الأول/أكتوبر 2015 ايقاف الاتحاد الكويتي بسبب تدخل السلطات السياسية، وحذت حذوه اللجنة الاولمبية الدولية والاتحادات الدولية لمختلف الالعاب الرياضية، واخيرا الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات متهمة السلطات بالتدخل السياسي في عمل المنظمات الرياضية.

وجاء ذلك بعد أن أقر مجلس الأمة الكويتي قانون الرياضة الجديد في مداولتين وأحاله إلى الحكومة قبل ثلاثة أيام، كما وافق على التقرير الثاني للجنة الشباب والرياضة بشأن قانون الرياضة الجديد، ورفض بالتصويت مقترح رد الاتحادات المنحلة.

وسبق أن حددت اللجنة الأولمبية والفيفا ثلاثة شروط لرفع الايقاف، هي “انهاء مسار مراجعة القوانين المطبقة على الهيئات الرياضية في الكويت وجعلها متوافقة كليا” مع المعايير الدولية، وإعادة العمل باللجنة الأولمبية الكويتية والاتحادات التي تم حلها (في 2016)، و “حل أي هيئات موازية تم تعيينها من قبل السلطات الكويتية”، وسحب الدعاوى القانونية الكويتية ضد الهيئات الدولية.

وتوصلت الحكومة مع لجنة الشباب والرياضة في 19 تشرين الاول/اكتوبر الى مشروع قانون رياضي جديد “يفي” بالمتطلبات الدولية بالتنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأكدت الحكومة الكويتية التزامها بمشروع قانون بشأن الرياضة يتوافق مع الميثاق الدولي للفيفا وينسجم في الوقت نفسه مع دستور دولة الكويت وسيادتها وقوانينها ويحافظ على المال العام.

وعليه أكدت منظمة “فيفا ووتش” على أهمية الخطوات الكويتية في إنهاء حظر الاتحاد الدولي للكرة الكويتية والذي كان حرم الرياضيين الكويتيين من رفع علم بلادهم في اولمبياد ريو 2016، ومن المشاركة في مسابقات عدة أبرزها تصفيات مونديال 2018 في روسيا، داعية إلى استمرار البناء عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى