رئيسيشئون أوروبية

قبرص تفرض حالة الطوارئ بسبب المهاجرين السوريين وتطلب مساعدة الاتحاد الأوروبي

أعلنت قبرص الجمعة أنها فرضت “حالة الطوارئ” بعد تعرضها إلى موجة يومية من المهاجرين السوريين الذين يطلبون اللجوء، وطلبت مناشدة الاتحاد الأوروبي لمساعدتها.

وذكر وزير الداخلية القبرصي نيكوس نوريس إن قبرص شهدت الأسبوع الجاري “موجة يومية من المهاجرين الواصلين” إليها بحرا من ميناء طرطوس، الخاضع لسلطة النظام السوري.

وقال نوريس “نظرا لهذا الوضع والاكتظاظ في مراكز الاستقبال؛ أُجبرتُ على إرسال بيان خطي إلى المفوضية الأوروبية”.

وأوضح البيان المرسل للمفوضية بأن قبرص تدخل “حالة طوارئ” فيما يتعلق بالهجرة، وأنها لم تعد تملك الإمكانات لاستقبال مزيد من المهاجرين، حيث تم رفض نحو 4 آلاف طلب لجوء منذ مطلع العام.

فيما طالب البيان القبرصي الاتحادَ الأوروبي بالمساعدة في إعادة الأشخاص الذين ترفض طلبات لجوئهم في القضايا المرتبطة بدول لا تقيم نيقوسيا معها علاقات ثنائية، على غرار تركيا التي لا تعترف بدورها بجمهورية قبرص الرومية.

كما اعترضت السلطات القبرصية الأربعاء الماضي قاربا قبالة ساحل الجزيرة الشرقي كان يقل 97 مهاجرا وفدوا من سوريا، كما أعلنت أمس الجمعة أن 14 شخصا قادمين من سوريا -بينهم 3 أطفال- عبروا إلى أراضيها من الشطر الشمالي للجزيرة.

وعلى مدى السنوات الأربع الأخيرة، وصلت نسبة طالبي اللجوء في قبرص إلى 4% من سكانها، مقابل 1% في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي.

وكانت قد سجّلت قبرص -الواقعة على بعد 160 كيلومترا من ساحل سوريا- لأول مرة أعلى عدد من طالبي اللجوء نسبة لعدد سكانها على مستوى الاتحاد الأوروبي، بحسب وكالة “يوروستات” (Eurostat) للإحصاءات.

ومنذ عام 2011، طلب أكثر من 12 ألف سوري اللجوء في قبرص، وقد مُنح 8 آلاف و500 منهم وضع الحماية الدولية، بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق