رئيسيشؤون عربية و دولية

قتلى وجرحى في صفوف المتظاهرين بالعاصمة العراقية بغداد

واستهداف صاروخي بالقرب من السفارة الأمريكية

أفاد مصدر إعلامي أجنبي، نقلاً عن مسؤول أمني بالجيش العراقي،  أن المنطقة الخضراء الواقعة في العاصمة العراقية بغداد تعرضت بعد منتصف الليلة الماضية  الى استهداف و هجوم بصواريخ من نوع كاتيوشا، وفي الجهة المقابلة قُتل ثلاثة أشخاص على أقل تقدير واصابة  نحو 100 آخرين بجروح متفاوتة إبان مظاهرات  شعبية غاضبة شهدتها العاصمة بغداد وعدد من محافظات الوسط والجنوب في البلاد، مساء أمس الاثنين.

وأكد شهود العيان، أن الاستهداف بصواريه كاتيوشا لم تسجل اصابات، ولم يتأكد الى الآن طبيعة الهدف الذي استهدفته الصواريخ في المنطقة الخضراء شديدة التحصين الأمني، والتي تضم كثير من السفارات العربية والغربية، وعلاوة على ذلك، وجود مقرات عدد كبير من المؤسسات الحكومية التابعة للنظام السياسي العراقي.

في حين، أفاد مصدر إعلامي أمريكي، أن الصواريخ الثلاثة التي أطلقت من خارج العاصمة العراقية والتي تسمى منطقة الزعفرانية تجاه المنطقة الخضراء لم تسفر عن وقوع خسائر في الأرواح، مشيرة الى أن صاروخين منهم سقطا بمحيط السفارة الأمريكية.

ومن جانبها، أكدت خلية الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة العراقية خلال بيان رسمي، أن ثلاثة صواريخ من نوع “كاتيوشا” سقطت في محيط المنطقة الخضراء قرب مبنى السفارة الأميركية، ولم تسفر عن وقوع إصابات، وقالت إنها انطلقت من مناطق جنوبي بغداد”.

ويشار أن، هذا الهجوم العسكري الرابع على التوالي منذ أن اغتالت الطائرات الأمريكية قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس قرب مطار بغداد يوم 3 يناير/كانون الثاني الجاري.

والجدير بذكره، أن القيادة العليا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أطلقت خمسة صواريخ باليستية استهدفت من خلالهم قاعدتين عسكريتين تستضيفان جنودا أميركيين في شمالي وغربي العراق.

المصدر: مرآة العرب

الوسوم
اظهر المزيد

آدم بالحاج

كاتب تونسي مهتم بقضايا الشرق الاوسط ، عمل سابقاً في المؤسسة الدولية للإعلام الرقمي في بروكسل، و له العديد من المقالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق