رئيسيشئون أوروبيةشمال إفريقيامصرمقالات رأي

قتيلان بتفجير انتحاري وسط القاهرة

أعلنت الداخلية المصرية مساء الاثنين أن شرطيين قتلا عندما فجر “عنصر إرهابي” عبوة ناسفة كان يحملها عندما كانت قوات الأمن تلاحقه قرب الجامع الأزهر في العاصمة القاهرة.

وقالت الوزارة في بيانها “قامت قوات الأمن بمحاصرته، وحال ضبطه والسيطرة عليه، انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته، مما أسفر عن مقتل الإرهابي، واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني، وأمين شرطة من مباحث القاهرة، وإصابة ثلاثة ضباط أحدهم من الأمن الوطني والآخر من مباحث القاهرة وضابط في الأمن العام”.

وأشار البيان إلى أن الملاحقة جاءت في إطار البحث عن ذلك الشخص الذي اتهمته بإلقاء عبوة ناسفة بدائية يوم 15 فبراير/شباط الجاري، لاستهداف فوج أمني أمام مسجد “الاستقامة” في الجيزة (غربي القاهرة).

وذكرت الوزارة أن عمليات البحث أدت إلى تتبع خط سير ذلك الشخص وتحديد مكان وجوده في حارة الدرديري بمنطقة الدرب الأحمر قرب الجامع الأزهر في القاهرة التاريخية.

يشار إلى أن مصر شهدت أعمال عنف وتفجيرات في ظل وضع أمني مضطرب خاصة في شبه جزيرة سيناء التي ينشط فيها تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وقتل فيها قبل يومين 15 جنديا من الجيش المصري في هجوم مسلح.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق