الشرق الاوسطرئيسي

قتيل و 21 إصابة في هجوم على مطار أبها السعودي

أكدت وسائل اعلام سعودية مساء الأحد ، مقتل مقيم واصابة 21 شخص ، في هجوم يعتقد أنه نفذ بطائرة مسيرة في مواقف سيارات مطار أبها جنوب المملكة العربية السعودية.

المتحدث باسم قوات التحالف السعودي الإماراتي، العقيد الركن تركي المالكي، أعلن أنه “عند الساعة (21:10) بالتوقيت المحلي من مساء الأحد، وقع هجوم إرهابي من المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بمطار أبها الدولي، والذي يمر من خلاله يومياً آلاف المسافرين المدنيين من مواطنين ومقيمين من جنسيات مختلفة”.

ووفق المالكي فان الهجوم على مطار أبها نتج عنه قتيل من الجنسية السورية، وإصابة 21 من المدنيين من جنسيات مختلفة؛ 13 سعودياً و4 هنود، ومصريَّيْن، و2 من بنغلادش، ومن بين المصابين 3 نساء (مصرية وسعوديتان)، وكذلك طفلان من الجنسية الهندية”.

وتم نقل جميع الحالات إلى المستشفى لتلقي العلاج جراء الإصابات، غادر منهم ثلاثة المستشفى ولا تزال 18 حالة تتلقى العلاج، من بينها 13 حالة إصاباتهم طفيفة، و3 حالات متوسطة، وحالتان حرجتان، كما تضرر أحد المطاعم الموجودة بالمطار (مطعم ماكدونالدز) بتهشم الزجاج، وتضررت 18 مركبة، بالإضافة لبعض الأضرار المادية البسيطة.

وفي وقت سابق قالت قناة “العربية”: إن “الهجوم يعتقد أنه تم بطائرة مسيرة في مواقف سيارات مطار أبها”.

من جهته قال، المتحدث العسكري باسم الحوثيين إن “استهداف مطاري أبها وجازان بالسعودية “رد على جرائم العدوان”.

وفي الآونة الأخيرة كثّف الحوثيون من هجماتها الجوية على منشآت سعودية.

وفي 12 يونيو الجاري، أعلن التحالف السعودي الإماراتي في اليمن تعرض مطار أبها لـ”عمل إرهابي” بـ”مقذوف” أطلقته جماعة “الحوثي”، وتبنّت الأخيرة الهجوم، وقالت إنها قصفت المطار بصاروخ “كروز”.

وأعلنت وسائل إعلام سعودية استئناف حركة الطيران في مطار أبها بعد تعليقها نحو ساعة كإجراء احترازي.

وللعام الخامس توالياً، يشهد اليمن حرباً بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي جماعة “الحوثي” المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم التحالف السعودي الإماراتي القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية عام 2016، حسب تقديرات لمارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، في إحاطة له أمام مجلس الأمن قبل أيام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق