رئيسيمشاهير

قريباً العائلة الملكية البريطانية في مسلسل كرتوني كوميدي

تجريد الأمير هاري وزوجته ميغان من ألقابهما الملكية

سيكون أفراد العائلة المالكة  البريطانية أبطال مسلسل رسوم متحركة ساخر على HBO Max. حيث أصدرت خدمة WarnerMedia القادمة للبث المباشر طلبًا مباشرًا لسلسلة كوميديا الرسوم المتحركة باسم The Prince، التي أنشأها مؤلف Family Guy، غاري جانيتي واستناداً إلى حسابه الهزلي الشهير على Instagram.

المشروع، مثل حساب الانستغرام الخاص بغاري (مع أتباعه البالغ عددهم 882،000)، هو عبارة عن مجموعة من أفراد العائلة المالكة البريطانية كما رواها من خلال عيون الأمير جورج، الطفل الأكبر للأمير ويليام وكيت.

سيقدم جانيتي الأداء للأمير جورج، مع أورلاندو بلوم مقدما الأمير هاري ؛ كوندولا رشاد في دور ميغان ماركل. لوسي بانش في دور كيت ميدلتون. توم هولاندر في دور الأمير فيليب والأمير تشارلز ؛ آلان كومينغ في دور جورج بتلر، أوين ؛ فرانسيس دي لا تور في دور الملكة إليزابيث ؛ وإيوان ريون في دور الأمير ويليام.

“نحن متحمسون للغاية لتقديم العالم الذي ابتكره غاري على إنستغرام عبر HBO Max، حيث يمكن للمشاهدين اكتشاف ما يعرفه معجبوه في Instagram بالفعل – أن جورج يمكن أن يكون فرحانًا، ومذهلًا، وحلو بشكل مدهش”، قالت سارة أوبري، رئيسة قسم الأعمال الأصلية في HBO Max في بيان يوم الثلاثاء: “لا يمكننا الانتظار لنرى ماذا يفعل غاري بلوحة قماش أكبر للرسم بدلًا من مربع واحد فقط -تقصد بذلك مسلسل بديلًا عن الانستغرام-.”

للمزيد /  الأمير هاري : الصحافة البريطانية هي من أجبرتني لإتخاذ قرار مصيري

كشفت صريحات الأمير هاري Prince Harry الأخيرة عن مسؤولية وسائل الاعلام البريطانية في اضطراره إلى اتخاذ أصعب قرار مصيري مؤلم في حياته،وهاجم الصحفيين الذين طاردوا زوجته ميغان ماركل Meghan Markle بكثافة لدرجة أرهقتها نفسياً،وخشيته عليها ولحمايتها اتخذ قرار التنحي الصعب جداً عليه حيث عبّر حفيد ملكة بريطانيا، الأمير هاري، الاثنين، عن حزنه لاضطراره للتخلي عن واجباته الملكية، وحمّل الصحفيين، الذين “دنسوا حياته منذ ولادته”، على حد وصفه، مسؤولية اتخاذ هذا القرار.

إقرأ المزيد / ميغان ماركل و زوجها يتجهان الى كندا وسط إنتقادات من العائلة المالكة للزوجين

وأشار هاري، في كلمته بمؤسسة سنتيبيل الخيرية، إلى والدته الراحلة الأميرة ديانا التي توفيت في حادث سيارة خلال محاولتها الهرب من الباباراتزي، قائلاً إنه لم يملك خياراً آخر سوى التنحي خلال سعيه هو وزوجته ميغان ماركل، للبحث عن حياة هادئة.
وقال دوق ساسكس: “عندما فقدت أمي قبل 23 عاماً، احتضنتموني، لكن لوسائل الإعلام قوة كبيرة، وآمل أن يأتي اليوم الذي يكون فيه دعمنا الجماعي أكثر قوة، لأن هذا أكبر بكثير منا”، بحسب ما نقلت “الأسوشيتد برس “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق