رياضة

دوافع متناقضة للفوز في كلاسيكو الأرض بين ريال مدريد وبرشلونة

مدريد- أوروبا بالعربي

يرى البعض أن الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة لن يكون مهماً كما السنوات الأخيرة أو حتى كلقاء الذهاب على ملعب سانتياغو برنابيو، نظراً لأن النادي الكتالوني حسم لقب الدوري في الجولة الماضية.

ويلتقي الريال بالبرسا يوم الأحد المقبل، ونستعرض هنا 7 أسباب تؤكد أهمية الفوز في هذه القمة بالنسبة للنادي الكتالوني:

1-تحقيق لقب الدوري يعني بأنك البطل، لكن ربما على برشلونة الفوز بالكلاسيكو الثاني في الدوري، وتأكيد تفوقه على ريال مدريد بعدما خسر أمامه في بداية الموسم بالسوبر المحلي.

2-سيغادر النجم الإسباني أندريس إنييستا برشلونة ليلعب في الصين، وهذا الأمر يعني أن الكلاسيكو هذا سيكون الأخير له، بالتالي فإن الفوز به سيكون مهماً جداً.

3-لا يرغب ريال مدريد في القيام بممر شرفي لبرشلونة بطل الدوري، وهذا الأمر قد يعطي الأخير دافعاً من أجل تحقيق الفوز وتأكيد أحقيته في ذلك، ليكون بالتالي ردّ اعتبار.

4-يسعى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لتحقيق لقب هداف الدوري المحلي، لكنه يلقى منافسة من النجم البرتغالي كريسيتانو رونالدو، بالتالي سيحاول ليو التسجيل والفوز وهذا الأمر سيساهم في اقترابه من جائزة الحذاء الذهبي التي ينافس عليها المصري محمد صلاح.

5-لم يتلق برشلونة حتى اللحظة أي خسارة في مسابقة الدوري ما يعني أنه يقترب من تحقيق إنجازٍ تاريخي، ومن دون شك الكلاسيكو سيكون العقبة الأصعب للفوز باللقب ودخول التاريخ من أوسع أبوابه ليُصبح موسم 2017-2018 تحت عنوان “ليغا اللاهزيمة”.

6-سيحاول البرسا إسعاد الجماهير في ملعب الكامب نو للمرة الأولى منذ موسم 2014-2015، حين فاز للمرة الأخيرة أمام ريال مدريد على أرضه تحت قيادة المدرب لويس إنريكي.

7-يطالب الكتالونيون بالانفصال عن إسبانيا، والفوز بالكلاسيكو دائماً ما يكون رسالة مهمة للجميع في أن الإقليم هناك قادرٌ على الانفصال والتفوق على العاصمة وفرقها.

في المقابل يدخل ريال مدريد الكلاسيكو أمام برشلونة بمعنويات عالية بعد تأهله لنهائي دوري أبطال أوروبا بصعوبة على حساب بايرن ميونخ الألماني.

وحسم برشلونة لقب الدوري في الأسبوع الماضي بعد التفوق على ديبورتيفو لاكورونيا، لكن هناك أسباب عديدة تدفع الميرنغي لتحقيق الفوز:

1-خسر ريال مدريد في الذهاب على أرضه وبين جماهير في الدوري الإسباني بثلاثية نظيفة، وهذا الأمر سيدفع لاعبي المدرب زين الدين زيدان إلى السعي لتحقيق الفوز من أجل رد الاعتبار.

2-في هذا الشهر سيخوض الريال نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول الإنكليزي، ومن دون شك فإن الفوز على الغريم التقليدي بإمكانه أن يعطي جرعة معنوية كبيرة للاعبين.

3-يحتاج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للفوز في هذه المباراة والتسجيل بعدما غاب عن زيارة الشباك أمام بايرن ميونخ، كما أنه ينافس الأرجنتيني ليونيل ميسي على لقب هداف الدوري.

4-يتطلع برشلونة لإنهاء مسابقة الدوري الإسباني من دون أي هزيمة ودخول التاريخ من أوسع أبوابه كأول فريقه يحقق ذلك، وبالتالي فإن فوز الميرنغي سيحرم البطل من هذا الحلم.

5-يتطلع ميسي لمتابعة التسجيل من أجل تعزيز حظوظه لحصد لقب الحذاء الذهبي لأفضل هداف في القارة الأوروبية، والذي ينافسه عليه المصري محمد صلاح، بالتالي فإن الريال سيحاول منعه من إحراز أي هدف.

6-يسعى الريال لتحقيق الفوز للتأكيد على أحقيته بأن يكون بطل أوروبا، إذ يُشكك البعض في أحقيته بذلك، لكن الفوز على برشلونة المتوج بالكأس والدوري سيعني الكثير لصورته في العالم.

7-يُنافس مارك أندريه تير شتيغن على لقب جائزة “زامورا” لأفضل حارس مرمى في البطولة، وهو الذي تلقت شباكه 21 هدفاً وبالتالي فإن التسجيل في مرماه سيعني إمكانية ذهاب الجائزة إلى حارس أتلتيكو مدريد يان أوبلاك.

ويترقب الملايين في مختلف أرجاء العالم انطلاق القمة المثيرة بين الغريمين التقليديين برشلونة وريال مدريد، في الجولة السادسة والثلاثين على ملعب “كامب نو” في إياب مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم.

ورغم أن مسألة اللقب قد حسمت لبرشلونة، لكن الكلاسيكو يظل غنيّاً بالإثارة والندية واللقطات التي لا تنسى، خاصة أن الفريقين لديهما شعبية جارفة في كل أنحاء العالم، لذلك وضع القائمون على المباراة كل الوسائل الممكنة لتمكين الجماهير من متابعة تلك القمة.

وأكدت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية أن الكلاسيكو سيُبث تلفزيونياً وفقاً لأحدث التقنيات التلفزيونية، كما لو أنهم سيشاهدونها داخل الملعب لـ 182 دولة، فيما ينتظر أن يشاهد الكلاسيكو ما يقارب 500 مليون مشاهد.

وأشارت الصحيفة إلى أن المباراة ستُبث وفقاً لدقة  4K-HDR مع تقنية “360” درجة والتي تستطيع إعادة اللقطة بالكامل من مختلف زوايا الملعب والاستعانة بـ 40 كاميرا في الملعب، واحدة منها على ارتفاع 21 مترا.

وسيكون الكلاسيكو أحد أبرز الأحداث الرياضية في العام 2018، تماما مثل مباراة السوبر بول الأميركي، وفقا لرابطة الليغا، التي أشارت أيضا إلى أنه سيكون هناك بث دولي مستمر قبل ساعتين من بدء المباراة إلى ما بعد المؤتمر الصحافي عقب اللقاء، لضمان عدم تفويت أي لحظة على المشجعين حول العالم.

وسيجري استخدام تقنيات كثيرة إضافية لموقعة الكلاسيكو إذ اتفقت الرابطة مع العديد من مزودي التكنولوجيا الرائدين في جميع أنحاء العالم على استخدام مجموعة من التقنيات المتطورة التي تشمل على سبيل المثال تقنيات: True View و 4 K-HDR والكاميرا الهوائية وBe The Player و Laser Wall.

فيما سيكون استخدام نظام True View الذي يستعان به في الدوري الأميركي للمحترفين لكرة السلة (NBA) عبر قيام الفنيين في الملعب بتجميع المعلومات من 38 كاميرا موضوعة حول الملعب، ثم ربطها باللقطات ثنائية الأبعاد لتوفير رؤية متعددة الزوايا خلال 90 دقيقة من المباراة.

ويطلق على مباراة برشلونة وريال مدريد اسم كلاسيكو الأرض في إشارة لأهميتها عالميا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى