الطب والصحةرئيسيشئون أوروبية

لقاح كورونا مقابل الكمامة من الأفضل ؟

قال مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ، روبرت ريدفيلد، إن ارتداء الأقنعة قد يحمي الأفراد من فيروس كورونا أكثر من اللقاح.

وفي حديثه في جلسة استماع للجنة الفرعية التابعة لمجلس الشيوخ ، قال ريدفيلد إن أقنعة الوجه هي “أهم وأقوى أداة للصحة العامة”.

وقال “يمكن للولايات المتحدة أن تبقيها تحت السيطرة إذا ارتدى جميع الأفراد أغطية للوجه لمدة ستة إلى 12 أسبوعًا”.

وأضاف “قد أذهب إلى أبعد من ذلك لأقول إن قناع الوجه هذا مضمون بشكل أكبر لحمايتي من فيروس كورونا، مقارنة بأخذ لقاحه”.

وعلل ريدفيلد ذلك “لأن المناعة قد تكون 70٪ وإذا لم أحصل على استجابة مناعية، فإن اللقاح لن يحميني”.

وتابع “قناع الوجه هذا سيحميني، لدينا أدلة علمية واضحة على أنها أفضل”.

وتعتبر الأقنعة إلزامية في دول العالم ويعتقد الخبراء أن ارتداء الأقنعة أمر حيوي لإبطاء انتشار فيروس كورونا.

وفقًا لريدفيلد ، قد يكون اللقاح متاحًا في نوفمبر أو ديسمبر.

ولكن ووفقًا لتوقعاته لن يكون متاحًا على نطاق واسع حتى “الربع الثاني أو الثالث” من عام 2021.

وحتى يوم الأربعاء ، أصيب أكثر من 6.6 مليون شخص بالفيروس وتوفي أكثر من 196000 في الولايات المتحدة ، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز.

فيما تشهد أوروبا منذ أسابيع وخاصةً إسبانيا وفرنسا ارتفاعًا كبيرًا في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وحتى يوم الجمعة الماضي تم تسجيل أكثر من 51 ألف إصابة جديدة في دول الأعضاء في الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية.

ويعتبر هذا الرقم أعلى من الذروة التي سجلت في نيسان/أبريل، وفقًا لبيانات المنظمة.

وبما يتعلق بالوفيات فلا زالت الأعداد مستقرة منذ حزيران/يونيو.

وتوقع المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا هانس كلوغه أن يكون الشهرين القادمين أقسى من المراحل السابقة لانتشار الفيروس.

وجاء هذا التوقع في ظل ارتفاع عدد الوفيات نتيجة انتشار الفيروس في أوروبا،.

وقال المدير الإقليمي للصحة العالمية في أوروبا، “إن هذا يحتاج لرد محدد وليس إغلاقًا تامًا”.

إقرأ أيضًا:

توقعات منظمة الصحة العالمية بخصوص كورونا في أوروبا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق