شئون أوروبية

ماكرون ينتقد تركيا بسبب إعلان صحيفة فرنسية

باريس- أوروبا بالعربي

اعتبر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون أنه “من غير المقبول اطلاقا” ازالة ملصقات دعاية لمجلة “لو بوان”، التي تصف في غلافها الرئيس التركي اردوغان ب “الديكتاتور”، من اكشاك الصحف “كونها لا تروق لأعداء الحرية”.

وكتب في تغريدة على تويتر ان “حرية الصحافة لا تقدر بثمن، فمن دونها ستكون هناك ديكتاتورية”.

ونددت المجلة الفرنسية الاسبوعية ب”مضايقات” استهدفت اخر اعدادها خصوصا في جنوب فرنسا.

وذكرت المجلة على موقعها الالكتروني انه “بعد اسبوع من المضايقات والشتائم والترهيب والاهانات المعادية للسامية والتهديدات التي وجهت الينا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ها هم انصار حزب العدالة والتنمية (حزب الرئيس التركي) يهاجمون رموز حرية التعبير وتعددية الصحافة”.

وفي ضواحي مدينة افينيون في جنوب البلاد في قرية بونتيه، اجبر بائع صحف في كشك على سحب اعلان دعائي عبارة عن صورة للغلاف الاخير للمجلة اثر ضغوط مارستها مجموعة من الناشطين الاتراك من انصار اردوغان.

وقال كزافييه ماغنان مدير مكتب عمدة بونتيه جوريس ابرار من حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف “قامت مجموعة من الاتراك من انصار اردوغان بتهديد صاحب الكشك لترهيبه واجباره على سحب صورة دعائية لغلاف المجلة”.

وكتب فوق صورة اردوغان على غلاف المجلة “الديكتاتور. الى اين يمكن ان يصل اردوغان ؟”.

وبعد ان كانت نزعت اللافتة الدعائية من على الكشك، عادت البلدية وطلبت من الشركة الاعلانية اعادتها، وهذا ما حصل عندها تجمع نحو عشرين شخصا من انصار اردوغان، ما دفع الشرطة الى ارسال دورية الى المكان لحفظ الامن.

واعلنت المجلة ان لافتة اعلانية اخرى لها ازيلت ايضا من على كشك في مدينة فالانس على بعد نحو 100 كلم شمال افينيون.

وقال مدير المجلة اتيان غيرنيل ردا على سؤال لفرانس برس “هذا غير معقول انهم يعتقدون ان بامكانهم فرض رقابتهم في فرنسا”.

من جهة أخرى أعلنت مصادر متطابقة في فرنسا وفاة السياسي الفرنسي وصانع الاسلحة سيرج داسو عن عمر يناهز ال 93 عاما.

وذكرت عائلته في بيان نشرته صحيفة “لو فيغارو” اليومية التي يمتلكها داسو انه توفي في مكتبه اثر اصابته “بفشل في القلب”.

ويعتبر داسو ابرز شخصية في التصنيع العسكري والطيران، واحد اكبر اثرياء البلاد.

وكان من المقرر محاكمة داسو، عضو مجلس الشيوخ عن حزب “الجمهوريين” عن دائرة اسون في منطقة باريس حتى الخريف الماضي، الاسبوع المقبل في الاستئناف بتهمة التزوير الضريبي لتبييض الاموال، بعد صدور حكم ابتدائي في شباط/فبراير 2017 ادانه بعدم الاهلية للمناصب الحكومية لفترة خمس سنوات ودفع مليوني يورو غرامة.

واضاف البيان “تعلن عائلة داسو بالم وفاة سيرج داسو الاثنين في 28 ايار/مايو 2018 بعد الظهر في مكتبه في دوار الشانزليزيه مارسيل-داسو (باريس) نتيجة فشل في القلب عن عمر 93 عاما”.

وستقوم العائلة ومجموعة داسو لاحقا بالابلاغ عن ظروف التكريم التي ستقام لداسو، وفقا للبيان.

واصبح مارسيل ابن داسو عام 1987، الرئيس التنفيذي لشركة داسو للصناعات التي تغير اسمها اليوم الى مجموعة داسو.

وكان سيرج داسو اختار في حزيران/يونيو 2014 شارل ايدلستن لخلافته كرئيس للمجموعة.

ولدى سيرج داسو اربعة اولاد بينهم اوليفييه النائب عن حزب الجمهوريين اليميني.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى