رئيسيرياضة

مانشستر سيتي يكتسح ليفربول ويؤكد صدارته للبريميرليغ

لندن – بعد أن حافظ ليفربول على سجله نظيف من دون أي هزيمة على ملعبه أنفيلد نحو 4 سنوات، تلقى عليه 3 هزائم قاسية خلال 18 يوما فقط، آخرها اليوم الأحد 1-4 أمام المتصدر مانشستر سيتي، في الجولة 23 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

حيث تلقى ليفربول خسارته الأولى في الدوري الإنجليزي داخل ملعبه أمام بيرنلي صفر-1 قبل نحو أسبوعين، وتلتها هزيمة بالنتيجة نفسها أمام برايتون، بعد أن ظل منذ 23 أبريل/نيسان 2017، عندما خسر 1-2 أمام كريستال بالاس، محتفظا بسجل خال من الهزائم على ملعبه.

كما سجل رباعية مانشستر سيتي إلكاي غويندوغان (هدفين) في الدقيقتين 49 و73، ورحيم سترلينغ (76)، وفيل فودين (83)، في حين سجل هدف ليفربول الوحيد محمد صلاح من ركلة جزاء في الدقيقة 63.

ورفع صلاح رصيده إلى 16 هدفا ليعزز صدارته في قائمة هدافي البريميرليغ بفارق 3 أهداف عن دومينيك كالفيرت ليوين مهاجم إيفرتون، الذي يليه في ترتيب الهدافين.

كما أصبح هدف صلاح هو الأول لفريق ليفربول على ملعبه أنفيلد في 2021.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 50 نقطة، منفردا بصدارة الترتيب بفارق 5 نقاط عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني، في حين توقف رصيد ليفربول عند 40 نقطة في المركز الرابع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق