شئون أوروبية

ماي تبلغ ترامب أن زيادة الرسوم على واردات الصلب الأميركية “غير مبررة”

لندن- أوروبا بالعربي

أعربت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن خيبة أملها العميقة تجاه زيادة الولايات المتحدة للرسوم الجمركية “غير المبررة” على وارادات الصلب الأوروبية، وذلك خلال اتصال هاتفي أجرته مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وفق ما أفاد مكتبها.

وقال بيان صادر عن داونينغ ستريت وصف المكالمة التي دامت 30 دقيقة بأنها “بنّاءة”، ان الزعيمين اتفقا على مناقشة الموضوع بشكل موسع خلال قمة مجموعة السبع الكبار في كندا هذا الأسبوع.

وأضاف البيان ان “رئيسة الوزراء أثارت موضوع القرار الاميركي فرض تعرفات جمركية على واردات الصلب والألومينيوم من الاتحاد الاوروبي والتي اعتبرتها غير مبررة ومخيبة للأمل بشكل عميق”.

ونقل البيان ايضا عن ماي قولها “ان الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي يجمعها تحالف وثيق في الأمن القومي والاعتراف بأهمية قيم التجارة المفتوحة والحرة حول العالم”.

وأكدت أيضا على “أهمية حماية الوظائف التي يحتمل ان تتأثر من القرار”.

واتفق الطرفان على “مناقشة هذه المسألة ومواضيع أشمل حول التجارة العالمية الحرة والعادلة بشكل موسع خلال قمة مجموعة السبع الكبار في وقت لاحق هذا الاسبوع”.

وتطرق الزعيمان خلال المحادثة الى قضية كوريا الشمالية واستقرار اسواق النفط العالمية والأزمة في اليمن، بما في ذلك دور إيران هناك.

كما اتفقا على العمل معا “لمواجهة نشاطات إيران الاقليمية المزعزعة للاستقرار، بما في ذلك دعمها للحوثيين في اليمن”، بالرغم من ان البلدين على طرفي نقيض فيما يتعلق بالاتفاق النووي مع ايران.

وأنهى الزعيمان المكالمة الهاتفية بالتطلع الى زيارة ترامب الى بريطانيا الشهر المقبل، والتي من المتوقع ان تشهد تظاهرات رئيسية معارضة لها.

وكان تقدم الأوروبيون بشكوى امام منظمة التجارة ضد الرسوم الاميركية و”النقل الجائر لتكنولوجيا” الشركات الأوروبية العاملة في الصين.

وتأتي هذه الخطوة المزدوجة في وقت يسعى الأوروبيون إلى انقاذ التعددية وتعبئة جميع الاطراف الاقتصاديين دفاعا عن منظمة التجارة في مواجهة ترامب.

وأعلنت المفوضية سيسيليا مالمستروم أن هذا الاجراء “يثبت ان الاتحاد الاوروبي يقف على الحياد”، محذرة من ان “النظام مهدد بالانهيار اذا لم يحترم الافرقاء في هذا العالم القواعد”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق