شؤون دولية

مجلس الأمن يقر إخراج العراق من البند السابع

نيويورك- قالت وزارة الخارجية العراقية إن مجلس الأمن الدولي صوت بالإجماع على إخراج البلاد من الفصل السابع بعد قيام العراق بتنفيذ الالتزامات المطلوبة منه، وكانت البلاد ترزح تحت وطأة الفصل السابع في إطار عقوبات أممية فرضت عليها بعد غزو الكويت في العام 1990.

وذكرت الخارجية العراقية في بيان لها أن بعثة العراق لدى الأمم المتحدة أجرت مشاورات في الأيام الماضية مع الولايات المتحدة لإصدار قرار بذلك لينتهي الأمر مساء أمس الجمعة باعتماد مجلس الأمن للقرار 2390/2017 بالإجماع.

وأضاف متحدث باسم الخارجية العراقية أن مجلس الأمن “خلص إلى أن الطرفين (العراق والأمم المتحدة) قد نفذا تنفيذا تاما التدابير المفروضة وفق أحكام الفصل السابع بموجب القرارين 1958 (2010) والقرار 2335 (2016)”.

ووصفت الخارجية العراقية الخروج من الفصل السابع بأنه خطوة مهمة في سبيل استعادة العراق وضعه الطبيعي ومكانته الدولية، و”هو يؤكد على انتهاء التزامات العراق وفق الفصل السابع بخصوص برنامج النفط مقابل الغذاء بعد أن تم تنفيذها بشكل كامل”.

وكان من بين أسباب تأجيل قرار خروج العراق من الفصل السابع استمراره بدفع تعويضات إلى الكويت تزيد على خمسين مليار دولار عن أضرار الغزو.

ولا يزال على العراق دفع 4.6 مليارات دولار لإنهاء ملف التعويضات نهائيا مع الكويت، وقد جرى تأجيل الدفع منذ العام 2014 بناء على طلب بغداد نظرا للأزمة الاقتصادية التي يعاني منها العراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى