رئيسيشؤون دوليةشئون أوروبيةمقالات رأي

محامي كارلوس غصن يتخلى عنه

انسحب محامي الدفاع الرئيسي عن رئس مجلس إدارة شركة رينو للسيارات “كارلوس غصن” الموقوف منذ 19 تشرين الثاني/نوفمبر في طوكيو بتهم ارتكاب مخالفات مالية.

وأصدر مكتب المحاماة بيانا جاء فيه أن موتوناري أوتسورو، وهو مدع عام سابق تولى الدفاع عن مؤسس التحالف بين “رينو” و”نيسان” و”ميتسوبيشي موتورز”، قدم كتاب استقالته للمحكمة”.

وكارلوس غصن مسجون في اليابان بشبهة استغلال الثقة وعدم التصريح عن إيرادات في كشوف قدمها إلى سلطات البورصة من 2010 إلى 2018، إضافة إلى مجموعة من الاتهامات الأخرى المرتبطة بمخالفات مالية يُتهم غصن بارتكابها خلال رئاسته مجلس إدارة كل من شركتي “نيسان” و”رينو” للسيارات.

واستقال غصن الذي كان رئيس “رينو” منذ 2005، من هذا المنصب في نهاية يناير/كانون الثاني، وأقيل من رئاسة “نيسان” و”وميتسوبيشي” بعد كشف هذه المعلومات.

وخفّضت شركة “نيسان” اليابانية لصناعة السيارات الثلاثاء توقّعاتها للأرباح السنوية، وأعلنت تراجعا بنسبة 45 في المائة في أرباحها الصافية خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية، وذلك في أول تقرير مالي تصدره منذ توقيف غصن.

كما أعلنت أن ارتفاع أسعار المواد الخام وانخفاض احتياطات النقد الأجنبي في الاقتصادات الناشئة أديا إلى تراجع بنسبة 45,2 في المائة في أرباحها الصافية التي بلغت 316,7 مليار ين (2,9 مليار دولار).

وقد دفع الأداء المخيّب خلال الأشهر التسعة كما وتغيير أنظمة المحاسبة التي تعتمدها، شركة “نيسان” إلى خفض توقّعاتها للأرباح الصافية للسنة المالية التي تنتهي في آذار/مارس إلى 410 مليارات ين مقارنة بـ500 مليار ين كانت توقّعتها سابقا.

وتأتي هذه النتائج في وقت تسعى “نيسان” وشريكتاها “رينو” و”ميتسوبيشي موتورز” لطي صفحة توقيف غصن، وهو ما أحدث شرخا في التحالف الثلاثي.

ووعد الرئيس التنفيذي لشركة “نيسان” هيروتو سايكاوا بـ”تنقية” علاقات الشركة مع “رينو” الفرنسية، التي من المتوقّع أن يحل رئيسها التنفيذي جان دومينيك سينار محل غصن في مجلس إدارة “نيسان”.

وبعد الإعلان عن الأرباح الصافية للشركة، قال سايكاوا للصحافيين: “إن هذا التحالف هو مصدر كبير لقوتنا ورصيدنا”.

كما أكد أن الشركات “تحترم استقلالية بعضها البعض”، لكنّها تسعى لتحقيق نتائج تصب في مصلحة الجميع، عبر رفع التآزر إلى أعلى مستوى.

لكن المحلل ساتورو تاكادا في شركة “تي آي دبليو” للأبحاث والاستشارات ومقرها طوكيو حذّر من أن التحالف لا يزال يواجه تحديات. وقال تاكادا: “إن الالتباس الذي يحيط بإدارة نيسان يُتوقّع أن يستمر طويلا، إذ ليس من السهل أن تتوصّل الشركتان لاتّفاق حول قضايا شائكة، بما فيها المسائل المالية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى