الشرق الاوسطرئيسيشئون أوروبيةمقالات رأي

محكمة تايلندية تقضي بتسليم العريبي للبحرين

رغم التحذيرات الحقوقية والدولية

وافقت المحكمة الجنائية في العاصمة التايلاندية بانكوك، على تسليم لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي، إلى سلطات بلاده بناء على طلب من الأخيرة، وفق ما ذكرت اليوم وسائل إعلام تايلاندية.

واعتقلت السلطات التايلاندية العريبي (25 عاما)، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بموجب إشعار من منظمة الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول)، عند وصوله تايلاند رفقة زوجته لقضاء شهر العسل.

وفي 2014، أصدرت محكمة بحرينية حكما غيابيا بسجن “العريبي” 10 سنوات، بتهمة “تخريب قسم شرطة”، وهي التهمة التي ينفيها اللاعب البحريني.

وافادت صحيفة “بانكوك بوست” التايلاندية الخاصة أن “المحكمة الجنائية قبلت طلب النظر في ترحيل العريبي، والذي أرسلته البحرين إلى السلطات التايلاندية في 18 يناير (كانون الثاني) الماضي”.

لكن محامية العريبي التايلندية “نهاهاسيري بيرغمان” أكدت على أنها ستتصدى لطلب التسليم “عبر حجج قوية”.

وكانت وزارة الداخلية البحرينية قالت الإثنين إنها تجري حاليا “إجراءات قانونية” لاسترداد حكيم العريبي، المحتجز في تايلاند.

وطلب اللاعب البحريني اللجوء لدى أستراليا، عقب إعلانه التعرض للتعذيب في سجون البحرين عند احتجازه عام 2012.

والعام الماضي، منحت أستراليا صفة “لاجئ سياسي” إلى “العريبي” الذي كان لاعبا بالمنتخب الوطني البحريني، ومنتقدا للأسرة الحاكمة في البحرين

ودعت استراليا والامم المتحدة السلطات التايلندية لعدم تسليم اللاعب للسلطات البحرينية.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش وثقت سابقا تعرض العريبي للتعذيب الشديد في سجون البحرين ابان ما عرف باحتجاجات الربيع البحريني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق