رئيسيشئون أوروبيةمقالات رأي

مخاطر الحمام على أطفالنا

مخاطر الحمام على أطفالنا

مخاطر الحمام على أطفالنا هي من أكثر أنواع المخاطر التي تهدد صحة أطفالنا على العكس تماماً مما قد يظنه الكثيرون بأن الحام هو ذاك المكان الذي يمكن للطفل الدخول إليه والخروج بعد ذلك نظيفاً بشكل تام، الدراسات الحديثة الواردة عن منظمة روسبا وضمن تقرير نشرته صحيفة التايمز تحدث عن بعض الإجراءات الوقائية وبعض التحذيرات التي كان من الضروري الالتفات إليها في حال أرنا أن نطمئن على صحة أطفالنا.

مخاطر الحمام على أطفالنا وتوصيات روسبا:

جاءت توصيات روسبا فيما يتعلق بموضوع مخاطر الحمام على أطفالنا من خلال بعض السلوكيات الشائعة الخاطئة التي يمارسها الكثيرين من الآباء والأمهات في الحياة اليومية وأبرزها:

  • درجة حرارة الماء:

لابد من استخدام درجة حرارة معتدلة إذ أننا لا نستطيع مراقبة الطفل بشكل مستمر ويمكن في لحظة أن يضع يده أو يسقط في الماء وبالتالي في حال كان الماء ساخن قد يعرض الطفل لتشوهات جسيمة وينصح بأن يوضع ماء بارد ويضاف إليه لاحقاً القليل من الماء الساخن في حال أردنا تدفئة الماء.

  • ألعاب الطفل:

من مخاطر الحمام على أطفالنا أيضاً الألعاب المطاطية مثل البطة المطاطية التي يلعب بها الأطفال حيث أن المياه تتسرب لجوف تلك الألعاب ومن ثم تساعد على نمو الفطور داخل تلك الألعاب وبعد تفريغ اللعبة من المياه فإننا في الواقع ننشر تلك الفطور في مياه الاستحمام مما قد يؤدي لأمراض تصيب الأطفال لاسيما على مستوى التهابات العين والأذن.

  • صابونة الاستحمام:

لابد من تغير الصابون وعد استخدامه إلا بعد التأكد من أنه جديد ونظيف ولا يحتوي على أي مواد مهيجة لبشرة الطفل الحساسة والاعتماد بشكل أساسي على منتجات مصممة خصيصاً للأطفال.

  • تحرك الأطفال:

أيضاً من مخاطر الحمام على أطفالنا هي تلك الانزلاقات التي يمكن أن تحدث في أي وقت تغيب عنا مراقبة الطفل لاسيما عندما يقفز من كرسي الاستحمام ويقوم باللعب وبالتالي يمكن أن يصاب بانزلاقات خطيرة والأسوأ من هذا أنه من المحتمل أن يسقط في حوض الاستحمام ويتعرض لحوادث غرق.

إذاً الطفل كائن غير منضبط سلوكياً ولا يمكن توقع سلوكه يضاف إليه عدم الإدراك والوعي الكافي بما يجب فعله وبالتالي فإن المسؤولية كل المسؤولية هي على الأهل الوالدين من أجل معرفة مخاطر الحمام على أطفالنا لحمايتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى