الشرق الاوسطرئيسي

مقتل ثلاثة أشخاص في غارة جوية تركية على مخيم للاجئين الأكراد شمال العراق

قال مسؤول كردي إن غارة جوية تركية يوم السبت أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وإصابة آخرين في مخيم للنازحين في شمال العراق يأوي آلاف اللاجئين الأكراد.

وقال رشاد جلالي النائب الكردي من مخمور لوكالة فرانس برس ان الضربة استهدفت “روضة اطفال قرب مدرسة” في المخيم الذي تدعمه الامم المتحدة والذي يأوي لاجئين اكراد من تركيا.

وأضاف ان “ثلاثة مدنيين قتلوا وجرح اثنان”.

ولم تعلق الحكومة التركية بعد على التفجير الذي وقع بعد ثلاثة أيام من تهديد الرئيس رجب طيب أردوغان باستهداف المنطقة.

وزعم أردوغان أن المنطقة كانت “حاضنة” لـ “الإرهابيين” المرتبطين بحزب العمال الكردستاني المحظور.

وقارن مخمور بمنطقة جبل قنديل على طول الحدود الشرقية للعراق، حيث يوجد لحزب العمال الكردستاني قواعد خلفية.

وقال يوم الخميس “قضية مخمور لا تقل أهمية بالنسبة لنا عن قنديل … لأن مخمور أصبحت حاضنة قنديل … وإذا لم نتدخل فستواصل الحاضنة إنتاج الإرهابيين”.

وحذر أردوغان من أنه “إذا لم تقم الأمم المتحدة بتنظيف هذه المنطقة، فسوف نعتني بها بصفتنا دولة عضو في الأمم المتحدة”.

مخمور، وهو مخيم يقع على بعد 180 كيلومترًا جنوب الحدود التركية، استضاف آلاف اللاجئين من تركيا لأكثر من عقدين.

تأسس المخيم في التسعينيات عندما عبر آلاف الأكراد من تركيا الحدود في حركة تقول أنقرة إنها استفزازها عمدا من قبل حزب العمال الكردستاني.

خاضت تركيا حرب عصابات مع حزب العمال الكردستاني منذ عام 1984، عندما بدأ التنظيم حملته المسلحة لإقامة دولة كردية مستقلة.

وتقول الجماعة الآن إنها تريد قدرًا أكبر من الحكم الذاتي للأكراد في تركيا.

ويعتقد أن القتال أدى إلى مقتل 40 ألف شخص على الأقل منذ بدء الصراع. صنفت تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حزب العمال الكردستاني على أنه جماعة إرهابية.

قال مسؤول إن هجوم الطائرة المسيرة يوم السبت جاء بعد ساعات من مقتل خمسة من مقاتلي البشمركة الأكراد العراقيين في اشتباكات مع حزب العمال الكردستاني في منطقة جبل متين بمحافظة دهوك الشمالية.

وقال سيرباست لازكين نائب الوزير لشؤون البشمركة في المنطقة الكردية المتمتعة بالحكم الذاتي إن اثنين من مقاتلي البشمركة أصيبا أيضا في الاشتباك.

اتهمت قوات الدفاع الشعبي، الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني، البشمركة بدخول “منطقة صراع في المتن” بينها وبين تركيا “التي تريد احتلال كردستان العراق”.

وقالت في بيان “تحركات البشمركة هذه طعنة في الظهر لحزب العمال الكردستاني ونحن نرفض دخولهم إلى منطقة خاضعة لسيطرتنا.”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق