شؤون دوليةشئون أوروبية

مدير السي آي ايه يتوقع استمرار التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية

واشنطن- اكد مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) مايك بومبيو في مقابلة نشرت اليوم أن التدخل الروسي لم يتوقف وستحاول روسيا على الارجح التأثير على الانتخابات التشريعية التي ستجرى في تشرين الثاني/نوفمبر 2018.

وقال بومبيو لهيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي” في المقابلة “لم الاحظ انخفاضا كبيرا في نشاطاتهم”، مشيرا بذلك الى التدخل الروسي الذي تتحدث عنه اجهزة الاستخبارات الاميركية في الانتخابات الرئاسية الاميركية في 2016.

وأضاف “اتوقع انهم سيواصلون محاولة القيام بذلك لكني واثق من ان اميركا ستكون قادرة على اجراء انتخابات حرة وعادلة واننا سنصدها (التدخلات) حتى لا يكون تأثيرها على انتخاباتنا كبيرا”.

وتؤكد أجهزة الاستخبارات الاميركية ان روسيا تدخلت في الحملة الانتخابية للاقتراع الرئاسي في 2016 عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي وتسريب معلومات تمت قرصنتها من المعسكر الديموقراطي بهدف ترجيح كفة المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

ورفض ترامب هذه النتائج التي وصفها “بالانباء االكاذبة”. من جهتها نفت موسكو بشكل قاطع وباصرار الاتهامات الاميركية بالتدخل في انتخابات الولايات المتحدة.

وسيسعى الديموقراطيون في انتخابات منتصف الولاية في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، الى استعادة الاغلبية في مجلس النواب الذي سيتم تجيده بكامل مقاعده ال435 وثلث مجلس الشيوخ (33 مقعدا).

ونشرت المقابلة مع بومبيو في اليوم نفسه الذي رفضت فيه الادارة الاميركية فرض عقوبات جديدة على روسيا، وقدم فيه نائب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي اندرو ماكيب استقالته بعد مشاركته في التحقيق في احتمال وجود تواطؤ بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا.

ويتهم ترامب ماكيب منذ فترة طويلة بالانحياز وبدعم الديموقراطيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى