رئيسيمشاهير

مصر .. الحكم على خمسة من مشاهير مواقع التواصل بالسجن لمدة عامين .. لماذا ؟!

أفاد مصدر قضائي ان محكمة مصرية، حكمت على خمس من مشاهير  مواقع التواصل الاجتماعي بالسجن لمدة عامين بتهمة انتهاك الآداب العامة .

صدر الحكم ضد حنين حسام ومودة الأدهم وثلاثة آخرين وهم من مشاهير مواقع التواصل بعد أن نشروا لقطات على تطبيق مشاركة الفيديو تيك توك .

وقال المصدر: “حكمت محكمة القاهرة الاقتصادية على حسام وأدهم وثلاثة آخرين بالسجن عامين بعد إدانتهم بانتهاك قيم المجتمع “.

وأضاف المصدر أن الحكم – الذي يمكن الطعن فيه – يشمل غرامة قدرها 300 ألف جنيه مصري (18.750 دولار) لكل منهما.

تم القبض على حسام في أبريل بعد نشر مقطع مدته ثلاث دقائق يخبرها 1.3 مليون متابع بأن الفتيات يمكن أن يكسبن المال من خلال العمل معها.

في مايو / أيار ، اعتقلت السلطات أدهم الذي نشر مقاطع فيديو ساخرة على تيك توك و انستقرام ، حيث يوجد لديها مليونا متابع على الأقل.

وسلطت الاعتقالات الضوء على انقسام اجتماعي في مصر بشدة حول ما يشكل الحريات الفردية و “الأعراف الاجتماعية”.

ويقول بعض المحللين إن الشابات مستهدفات بسبب جذورهن المتواضعة.

وقالت المحامية انتصار السعيد إن اعتقالهن “جزء من عنف ضد النساء لأنهن ينتمين إلى الطبقات الدنيا”.

فرضت مصر ضوابط صارمة على الإنترنت من خلال القوانين التي تسمح للسلطات بحظر المواقع التي تعتبر تهديدًا للأمن القومي ومراقبة حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الشخصية مع أكثر من 5000 متابع.

وتقول جماعات حقوقية إن القوانين تعزز الرقابة الحكومية على وسائل الإعلام على الإنترنت.

وقال محامي حقوق الإنسان طارق العوضي إن الاعتقالات الأخيرة أظهرت كيف كان مجتمع ديني محافظ للغاية يتصارع مع التطور السريع لتكنولوجيا الاتصالات الحديثة.

وقال العوضي “هناك ثورة تكنولوجية تحدث ويحتاج المشرعون إلى مراعاة البيئة المتغيرة باستمرار”.

وصل انتشار الإنترنت إلى أكثر من 40 في المائة من الشباب في مصر البالغ عددهم أكثر من 100 مليون.

كانت الاتصالات عبر الإنترنت أداة رئيسية في انتفاضات الربيع العربي عام 2011.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق