شئون أوروبية

مطالبات بتنحي زعيم حزب الاستقلال البريطاني بعد تصريحات عنصرية

لندن- واجه زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة المؤيد للخروج من الاتحاد الأوروبي مطالبات بالاستقالة يوم الاثنين بعد أن نشرت صحيفة تصريحات اتسمت بالعنصرية أدلت بها صديقته عن ميغان ماركل خطيبة الأمير هاري.

وأصبح هنري بولتون في العام الماضي رابع زعيم خلال عام واحد يتولى رئاسة حزب الاستقلال الذي ساعد في الوصول إلى إجراء استفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتصدرت أخباره الصحف الشعبية في عيد الميلاد بعد أنباء عن تركه زوجته من أجل جو مارني وهي عارضة أزياء تبلغ من العمر 25 عاما من أعضاء الحزب.

ونشرت صحيفة ذا ميل سلسلة رسائل بعثت بها جو مارني لأحد أصدقائها وردت بها تعليقات هجومية عن ماركل وعن السود. ونشرت الصحيفة كذلك اعتذارا من مارني التي قالت إن تصريحاتها “أُخرجت من سياقها”.

وقال بيل إيثريدج عضو حزب الاستقلال وعضو البرلمان الأوروبي “حان الوقت لأن يقدم هنري بولتون استقالته كزعيم لحزب الاستقلال. يجب أن يرحل، يجب أن يرحل سريعا، يجب أن يرحل بأكبر قدر ممكن من الهدوء”.

وقال في بيان مصور وصف فيه الشهور الأخيرة بأنها كانت “جحيما” على الحزب “يبدو لي أن افتقار هنري للخبرة السياسية أتى على أفضل ما فيه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق