رئيسيشئون أوروبيةفلسطين

مطالبة بتدخل دولي, اسرائيل يسجل عليها 2515 انتهاكات ضد الفلسطينيين في شهر واحد

أصدر معهد باريس الفرانكفوني للحريات اليوم تقريرا يرصد فيه انتهاكات إسرائيل بحق الفلسطينيين في تموز/يوليو الماضي، طالب فيه بتدخل دولي لوقف الممارسات الإسرائيلية العدوانية في الأراضي الفلسطينية.

ورصد معهد باريس وهو منظمة حقوقية دولية في بيان صحفي، أن الضفة الغربية والقدس المحتلتين شهدتا العديد من الانتهاكات الإسرائيلية خلال يوليو الماضي بواقع (2515) انتهاكا.

وحسب التقرير شملت انتهاكات إسرائيل قتل وإصابة واعتقال عدد من الفلسطينيين، بالإضافة الى اعتداءات مستوطنين وعمليات مداهمة واقتحام مناطق ومنازل، ومنع سفر، ومصادرة العديد من الممتلكات، وتدنيس مقدسات.

وأبرز التقرير ارتفاع عدد الفلسطينيين المعتقلين لدى إسرائيل خلال شهر تموز/يوليو بواقع (455) حالة اعتقال، مقارنة بشهر حزيران/يونيو حيث بلغ عدد المعتقلين (407) حالة.

كما ارتفع عدد المستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى خلال شهر تموز/يوليو إلى (3743) مستوطن، مقابل (1606) مستوطن في شهر حزيران/يونيو.

كما ارتفع عدد الفلسطينيين الذين تم منعهم من السفر عبر معبر الكرامة مع الضفة الغربية، بواقع 364 حالة منع خلال شهر تموز/يوليو، مقابل 309 خلال شهر حزيران/يونيو.

ورصد التقرير اقتحام الجيش الإسرائيلي في 546 مناسبة مدن وقرى الضفة الغربية، و60 حالة اعتداء لمستوطنين على فلسطينيين وممتلكاتهم.

وارتفع عدد الفلسطينيين المصابين في اعتداءات إسرائيلية خلال شهر تموز/يوليو ليبلغ (172) حالة إصابة بالمقارنة مع شهر حزيران/يونيو الذي سجل (123) حالة إصابة.

ورصد التقرير استشهاد 3 ثلاثة فلسطينيين برصاص إسرائيلي في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال الشهر الماضي، في وقت ارتفع معدل الحواجز العسكرية سواء الثابتة أو المفاجئة بحيث بلغت في شهر تموز/يوليو (546) حاجزاً، مقارنة بشهر حزيران/يونيو الذي شهد (409) حاجزاً.

كما رصد التقرير  ارتفاع في معدل مصادرة ممتلكات تعود لفلسطينيين من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي بواقع (30) حالة مصادرة في شهر تموز/يوليو، مقابل (16) حالة في شهر حزيران/يونيو من نفس العام.

وسجل التقرير 280 حالة مداهمة من الجيش الإسرائيلي لمنازل فلسطينيين، فيما تعتبر مناطق رام الله والقدس والخليل، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (407، 327، 327) انتهاكا على التوالي.

وفي ختام تقرير، طالب معهد باريس الفرانكفوني للحريات بتدخل دولي فاعل وجدي لوقف انتهاكات إسرائيل بحق الفلسطينيين وخطورتها على منع إيجاد آلية دولية لإحلال السلام في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وحث المعهد الحقوقي الدولي منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان بالعمل على وقف انتهاك إسرائيل لحقوق الفلسطينيين بما في ذلك الاعتقال التعسفي والإبعاد والترحيل القسري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى