رئيسيشؤون دولية

مطالبة ترامب الاتحاد الأوروبي بخفض رسومه على المنتجات الأميركية

مطالبة ترامب الاتحاد الأوروبي بخفض رسومه على المنتجات الأميركية

جاءت مطالبة ترامب الاتحاد الأوروبي بخفض رسومه على المنتجات الأميركية ضمن الاتحاد الأوروبي أمس السبت وذلك كون الاتحاد الأوروبي يفرض رسوماً على المنتجات الأميركية قد تكون مرتفعة نسبياً، وقد كان ترامب قد جدد هذه المطالبة بعد أن طلب سابقاً الطلب ذاته، وقد عرض ترامب أن يعفي حلفائه الأوروبيين من الرسوم الجمركية للبضائع الأوروبية (الصلب والألمنيوم) مقابل تنفيذ مطلبه هذا مؤكداً على أهمية العلاقات بين الولايات المتحدة الأميركية والحلفاء الأوروبيين.

مطالبة ترامب الاتحاد الأوروبي بخفض رسومه على المنتجات الأميركية

وقد جاءت مطالبة ترامب الاتحاد الأوروبي بخفض رسومه على المنتجات الأميركية أعقاب محادثات شاقة تمت في العاصمة بروكسل بين الممثل التجاري للولايات المتحدة روبرت لايتايزر و المفاوضين الأوروبيين، وتأتي تلك المفاوضات ضمن محاولة من الطرفين لتجنب حدوث أزمة اقتصادية قد تتحول إلى حرب تجارية بين الطرفين.

وفي السياق ذاته قالت المفوضة الأوروبية لشؤون التجارة (سيسيليا مالمستروم) أن الولايات المتحدة الأميركية لم تكن واضحة في ادعاءاتها حول تفاصيل عملية اعفاء الاتحاد الأوروبي واليابان من الرسوم وارداتها للصلب والألمنيوم، ولكنها ذكرت أن المفاوضات لم تنتهي بعد وسيتم استئنافها في الأسبوع المقبل.

كما علق الرئيس الأميركي دونالد ترامب على الموضوع في تغريدة على موقع تويتر قائلاً ” الاتحاد الأوروبى بلدان رائعة تتعامل بشكل سيء جداً مع الولايات المتحدة في التجارة، وتتذمر من الرسوم المفروضة على الفولاذ والألمنيوم ”

كما استأنف دونالد قائلاً :

” اذا ما تخلوا عن عوائقهم الرهيبة والرسوم الجمركية على المنتجات الأمريكية سنتخلى عن رسومنا، وإلا فسنفرض ضرائب على السيارات، الخ ”

وكانت مطالبة ترامب الاتحاد الأوروبي بخفض رسومه على المنتجات الأميركية فعلاً غير معقولاً، حيث كانت خطوة دونالد ترامب السابقة صادمة لليابان والاتحاد الأوروبي حيث فرض رسوم تبلغ 25 بالمئة على استيراد الفولاذ و10 بالمئة على الألمنيوم، مما شكل عائقاً ومشكلة تجارية بين دول الاتحاد الأوروبي واليابان و الولايات المتحدة الأميركية.

وقد كانت هذه الخطوة محط سخرية البعض حيث علق رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر حيث قال :
” أن الاتحاد الأوروبي قد يعمد إلى مواجهة الغباء بالغباء ”

وبذلك يمكننا القول أن مطالبة ترامب الاتحاد الأوروبي بخفض رسومه على المنتجات الأميركية هي مجرد “فعل غبي” بنظر الاتحاد الأوروبي الذي يعتبر شريكاً اقتصاديا وتجارياً قوياً للولايات المتحدة الأميركية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى