الشرق الاوسطرئيسيشئون أوروبيةمقالات رأي

مطالبة حقوقية لتايلاند بالسماح بمرور سعودية تطلب اللجوء في استراليا

طالبت منظمة حقوقية اوروبية السلطات التايلاندية بوقف أي إجراءات بحق شابة سعودية طالبة للجوء بعد احتجازها في مطار بانكوك في طريقها لأستراليا.

وقال مجلس جنيف لحقوق الإنسان والعدالة في بيان صحفي إنه يتابع بقلق بالغ احتجاز السلطات التايلندية الشابة السعودية “رهف محمد مطلق القنون” في مطار بانكوك ومنعها من السفر.

وشدد المعهد الحقوقي أن على السلطات التايلندية منح الشابة وثائقها الشخصية بما في ذلك جواز سفرها والسماح بالسفر إلى استراليا حيث ترغب في تقديم طلب لجوء هناك.

وكانت رهف نشرت مناشدات عبر حسابها بموقع تويتر للسماح لها بإكمال طريقها إلى أستراليا بعد قيام السلطات التايلاندية بتوقيفها في المطار بعد فرارها من ذويها بحسب قولها.

وقالت الشابة إن السفارة أخبرتها بأن ذويها قدموا شكوى ضدها، ما يعني إلزامها بالعودة، واتهمت الفتاة عائلتها بتعنيفها، ما دفعها إلى الهروب، والسفر إلى تايلاند.

وأوضحت رهف أنها هربت إلى تايلند عبر الكويت، وأن حياتها ستكون على المحك في حال إعادتها إلى المملكة، لا سيما أن والدها زعم في شكواه أن ابنته تعاني من أمراض نفسية.

يشار إلى أن هذه المواقف تكررت سابقا مع فتيات سعوديات خلال محاولتهن اللجوء إلى دول أوروبية.

وخلال الشهور الماضية، أعادت السلطات السعودية عدة فتيات هربن من ذويهن، فيما تمكنت أخريات من الحصول على حق اللجوء بعدة دول أوروبية.

وتتكرر هذه الحالة مع امرأة سعودية أخرى كانت في طريقها إلى أستراليا في أبريل 2017.

كانت دينا علي لسلوم البالغة من العمر 24 عاماً، في طريقها من الكويت عبر الفلبين، لكن عائلتها نقلتها من مطار مانيلا إلى المملكة العربية السعودية. ولا يزال مصيرها لدى عودتها إلى السعودية غير معروف.

واضافة للسعودية، ينتشر العنف ضد المرأة ومساعي الأخيرة للهرب من واقعها المرير في الإمارات حيث حاولت الأميرة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم الهرب العام الماضي لكن الإمارات استطاعت اختطافها وارجاعها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق