الشرق الاوسطرئيسيشئون أوروبية

أردوغان يتهم السعودية بارتكاب مذبحة بإرسالها 25 شخصًا لقتل خاشقجي

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السعودية، بارتكاب مذبحة بإرسالها 25 شخصا لقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول في 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2018.

وقال أردوغان في كلمة له خلال فعالية رمضانية في إسطنبول، السبت، إن السعودية ارتكبت مذبحة من خلال إرسال 11 مسؤولًا إلى تركيا، ثم كشفت التحقيقات أن العدد هو 25 شخصًا.

وأضاف “لم يصدر بعد أي صوت أو موقف من الرياض تجاه الموظفين الذين أرسلتهم السعودية إلى إسطنبول لتنفيذ جريمة قتل خاشقجي”.

وتساءل الرئيس التركي بشأن عدالة السعودية في قضية خاشقجي، قائلًا: “أين عدالتكم؟”.

ولفت إلى أن السلطات السعودية طمأنت السلطات التركية وتعهدت بالقيام بما يلزم لكشف الحقيقة.

كما انتقد أردوغان الغرب، بقوله: إن دوله فشلت في امتحان الصدق في قضية اغتيال خاشقجي، وإنها دائمًا ترجح مصالحها على القيم الإنسانية، وخياراتها تتجه دائمًا نحو النفط والدولار.

وفي منتصف فبراير/ شباط المنصرم، أفاد أردوغان بأن بلاده لم تقدم كل ما لديها من أدلة ووثائق متعلقة بجريمة اغتيال خاشقجي.

وأضاف في حوار مع قناتين تركيتين أن وكالة الاستخبارات الأمريكية (سي آي أي) لم تمارس الضغط الكافي بشأن هذه الجريمة بسبب العلاقات الثنائية مع السعودية، مؤكدًا أن أنقرة مصممة على نقل الموضوع للمحاكم الدولية، وأنها مستعدة لتسليم التسجيلات الصوتية لهذه المحكمة.

وأوضح أن الأجهزة التركية، ومنها وزارات الخارجية والعدل والمخابرات، تقوم بما يلزم في القضية، وقال إن السعودية تماطل في محاكمة قتلة خاشقجي.

ولفت إلى أن أحد أفراد فريق الإعدام يقول في التسجيل الصوتي إنه خبير في تقطيع جسد الإنسان، ما يشير إلى أنه طبيب شرعي، وفق تعبيره.

وأوضح الرئيس التركي أن مسؤول المخابرات السعودية أصيب بالدهشة حين استمع للتسجيلات الصوتية الخاصة بقتل خاشقجي.

العدوان الإسرائيلي على غزة

وفي كلمته السبت، علق أردوغان على العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، بقوله: إن إسرائيل تستمد قوتها من صمت المجتمع الدولي، ووصل بها الحد لقصف وسائل إعلام وهيئات إغاثة، واستهدفت وكالة الأناضول؛ لأنها لا تريد لأحد أن يطلع العالم على حقيقة أفعالها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق