رئيسيمصر

انطلاق أعمال منتدى شباب العالم في مصر

انطلقت أعمال منتدى شباب العالم في شرم الشيخ المصرية لمدة أربعة أيام، على أن يتناول ثلاثة محاور رئيسية: السلام والتنمية والإبداع.

ومن خلال تلك المحاور يتم مناقشة عدد كبير من الموضوعات المختلفة التي تهم الشباب، مما يخلق منصة للتعبير عن وجهات النظر وتقديم الأفكار وتبادل الخبرات من خلال الجلسات وورش العمل، وفقا للصفحة الإلكترونية للمنتدى.

وكانت بداية المنتدى في 25 نيسان/أبريل 2017، عندما عرض مجموعة من الشباب المصري، خلال المؤتمر الوطني للشباب بالإسماعيلية، مبادرتهم لإجراء حوار مع شباب العالم.

ومنذ ذلك الحين، عُقدت ثلاثة مؤتمرات، كان آخرها في عام 2019.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن الشباب “ينبوع لا ينضب من الأفكار والحلول المبتكرة”. وشدد على ضرورة أن تُعطى احتياجاتُهم الأولويةَ في المناقشات المتعلقة بالسياسات والاستثمار.

ودعا غوتيريش الشباب المشاركين في المنتدى العالمي إلى الاستمرار في المجاهرة بآرائهم والاستمرار في تبيان الحلول والإجراءات التي نحتاج إليها لتحقيق التعافي.

ويعقد المنتدى تحت شعار “معا نعود: عالم ما بعد جائحة كـوفيد-19”. وقال الأمين العام إن موضوع هذا المؤتمر يذكرنا بأنه ليس لدينا وقت نضيعه. “فبناء مستقبل أفضل يبدأ اليوم”.

وأضاف الأمين العام إن جائحة كوفيد-19 أثرت فينا جميعا تأثيرا بالغا. “ولكن وقعها على الشباب كان أشد مضاضة.”

وتابع “فقد تعطل تعليم أكثر من 1,6 مليار شخص. وتفاقمت بطالة الشباب فبلغت نسبا عالية جدا. وتناقصت إمكانية الحصول على الخدمات مثل الرعاية الصحية والمشورة. وأثرت أزمة الصحة النفسية في الشباب تأثيرا كبيرا”.

ولكن الشباب، وفقا للأمين العام، قاموا في الوقت نفسه بتعزيز جهودهم. “فهم في الشوارع وعلى الإنترنت يدعون إلى التغيير ويطالبون بالمساواة والسلام والعدالة والتصدي لأزمة المناخ. وهم يؤازرون بعضهم بعضا – داخل أحيائهم وعلى وسائل التواصل الاجتماعي. وهم يقومون كذلك، من خلال مناسبات كهذه، بتقديم أفكار وحلول تساعد المجتمعات المحلية في كيفية إعادة البناء والخروج من الجائحة وهي في حالة أقوى”.

ودعا أمين عام الأمم المتحدة القادة ومقرري السياسات الذين انضموا إلى هذا المنتدى إلى الاستعانة بالشباب عند النظر في أساليب تحقيق التعافي.

واختتم حديثه بالقول: “إنني أتطلع إلى الاستماع إلى نتائج هذا المنتدى، وإلى العمل معكم جميعا لبناء مستقبل أفضل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى