شئون أوروبيةمصر

مواقع مصرية وسعودية وإماراتية تفبرك خبر اعتداء على مدير بيت العائلة المصرية في لندن

لندن- فبركت وسائل إعلام محسوبة على مصر والإمارات والسعودية في الساعات الأخيرة خبر اعتداء محمد جميل الناشط الحقوقي المناصر لقضايا السلام والذي ينشط ضد الحروب وحصار الشعوب على مصطفى رجب رئيس بيت العائلة المصرية في العاصمة البريطانية.

وادعت تلك الوسائل أن رجب تعرض لإصابات بالغة، رغم أن الواقع مخالف تماما إذ أنه من تم اعتقاله من الشرطة البريطانية بعد اعتدائه على جميل وهو أمر موثق بشريط فيديو وشهادات شهود عيان.

ويعرف رجب بأنه شخصية محسوبة على النظام المصري ويعمل لصالح الإمارات والسعودية في لندن بما في ذلك المشاركة في الترويج لإقامة فعاليات وهمية لصالح أبو ظبي والرياض وضد خصومهما.

وأكدت مصادر حقوقية في لندن أن جميل أشفق على رجب بعد اعتقاله من الشرطة البريطانية وطلب إطلاق سراحه بعد الإعفاء عنه شفقة بتقدمه في العمر فيما استغلت مواقع صفراء الواقعة لتروج أكاذيب بشأن الحادثة.

وذكرت المصادر أن الشرطة البريطانية أخبرت رجب عدة مرات أنه محظوظ لأن جميل تركه وشأنه ولم يصر على اعتقاله، ما جعل رجب يظهر غاضبا يطلب اعتقاله لرفض الشطرة تصديق روايته.

ورجب يمتلك البيت المصري في غرب لندن وهو عبارة عن مطعم وقهوة مصرية، ويعرف بأنه مساند للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وسبق أن ظهر عدة مرات في فيديو كليب يغني لكي يجذب الجمهور البريطاني للقدوم لقهوته.

والبيت المصري يعتبر جزء من خلية الإمارات السرية التي تقوم بعقد أنشطة لمناصرة أبو ظبي ومعادية لقطر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق