الشرق الاوسطرئيسي

موقع بريطاني يكشف السبب الحقيقي وراء اغتيال جمال خاشقجي !!

كشف موقع ميدل ايست آي ، عن ما أسماها “الأسباب الحقيقية ” وراء اغتيال الصحفي السعودي ، جمال خاشقجي ، في القنصلية السعودية في اسطنبول العام الماضي، على يد فريق اغتيال سعودي، وبأوامر من مسئولين كبار من الدائرة المقربة من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للمملكة العربية السعودية.

مدير تحرير الموقع البريطاني، تحدث أن الصحفي السعودي خاشقجي، كان دليه الكثير من المشاريع الهادفة، وهو ما أدلى إلى مقتله من قبل فريق متخصص مقرب من ابن سلمان، في قنصلية السعودية في اسطنبول.

وخلال الجلسة التي عقدت من أعمال منتدى “TRT WORLD”، والتي كانت بعنوان ” جريمة قتل جمال خاشقجي، هل هي انعكاس للجغرافيا السياسية الإقليمية؟” ، قال مدير تحرير موقع ميدل ايست أي، الصحفي المعروف ديفيد هيرست، “جمال خاشقجي كان يسعى إلى إنشاء معهد للتدريب، وإطلاق صحيفة نيويورك تايمز بالعربية “.

وأضاف مدير تحرير الموقع البريطاني أن “خاشقجي كان يسعى لمثل هذه الأفكار من أجل توفير المزيد من المعلومات للعالم العربي، حيث كان لديه شغف بالتدريب وتطوير كل ما من شأنه زيادة الوعي العربي تجاه ما يحدث في العالم، وخاصة المملكة العربية السعودية”.

وأكد الصحفي ديفيد هيرست، أن جمال خاشقجي “لم يكن يفكر فقط في أصدقائه القابعين بالسجن، بل كان يشعر بالمسؤولية تجاههم”، مضيفا ” لقد أسكتوا جمال بسبب نشاطه الزائد”.

وتعبيراً عن صدمته منذ اغتيال خاشقجي لفت هيرست، أنه غير قادر على استيعاب غياب خاشقجي، وتمنى أنه لو كان موجوداً في مكان ما أو أنه كان يختبئ في قارب ، مضيفاً ” أتمنى أن تكون الإشاعات الرائجة التي تدعي احتجازه في مكان ما صحيحة”.

وأضاف خلال حديثه في الندوة ” لقد صرح المسؤولون الأتراك كثيراً أن “خاشقجي” لم يخرج من مبنى القنصلية”، لكنه وبعدما صارت المعلومات واضحة حول مقتله أصبح يشعر بالضيق أكثر فأكثر، إلى أن تحول الأمر إلى كابوس عنده.

مدير صحيفة ميدل ايست أي، قال انه الصحفي الكبير جمال خاشقجي كان خصماً معتدلاً للسلطات السعودية، حيث أراد العودة إلى بلده.

ولفت هيرست أن ” جريمة اغتيال خاشقجي البشعة هزت صورة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في الشارع البريطاني والأمريكي “.

وكشف الصحفي البريطاني أن ولي العهد بن سلمان لم يجرؤ على زيارة هذين البلدين مؤخراً.

وأضاف ” حتى إن تمكن من حضور قمة الزعماء العشرين، إلا أنه لم يعد يتجول في الشوارع تلك بحريته، خوفاً من ردة فعل الناس هناك”، مضيفاً أنه “رغم ذلك لم تتغير دكتاتورية بن سلمان شيئاً للوراء”.

واعتبر هيرست أن “الهدف من اغتيال الصحفي السعودي هو إسكات الصوت الناطق بالنقد المعتدل تجاه السعودية في واشنطن”.

يشار أن جريمة اغتيال الصحفي السعودية جمال خاشقجي 2 اكتوبر هزت صورة السعودية أمام الرأي العام العالمي، بسبب الوحشية التي استخدمت في تنفيذ الاغتيال وبشاعة جريمة الاغتيال، خاصة أن الاستخبارات الأمريكية أشارت إلى تورط ولي العهد محمد بن سلمان في الجريمة.

وقبل فترة وجيزة، قال ولي العهد السعودية في برنامج وثائقي، انه يتحمل “في نهاية المطاف المسؤولية كاملة”؛ بوصفه القائد الفعلي للبلاد، لكنه نفى أنه اصدار الأوامر بقتل خاشقجي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق