رئيسيشئون أوروبية

التلغراف: بريطانيا تسعى لتسليح مولدوفا لحمايتها من التهديد الروسي

أفادت صحيفة التلغراف نقلاً عن وزيرة الخارجية ليز تروس ، أن بريطانيا تريد إرسال أسلحة حديثة إلى مولدوفا لحمايتها من خطر الغزو الروسي.

وقالت للصحيفة إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مصمم على إقامة “روسيا أكبر” رغم أن غزوه لأوكرانيا فشل في تحقيق نجاح سريع.

ووصفت روسيا الغزو الذي شنته في 24 فبراير بأنه “عملية عسكرية خاصة” تهدف إلى نزع سلاح أوكرانيا وتخليصها من القوميين المتطرفين المناهضين لروسيا.

فيما رفضت أوكرانيا وحلفاؤها هذا باعتباره ذريعة لا أساس لها للحرب.

مولدوفا، المتاخمة لأوكرانيا من الجنوب الغربي ، ليست عضوا في حلف الناتو.

وقال تروس إن المحادثات تجري للتأكد من أن دفاعات مولدوفا يمكن أن تردع أي هجوم في المستقبل.

وقالت لصحيفة التلغراف: “أود أن أرى مولدوفا مجهزة وفقًا لمعايير الناتو. هذه مناقشة نجريها مع حلفائنا”.

وقالت: “لقد كان بوتين واضحًا تمامًا بشأن طموحاته لإنشاء روسيا أكبر. ومجرد أن محاولاته للاستيلاء على كييف لم تنجح لا يعني أنه تخلى عن تلك الطموحات”.

إذا تم تبني خطط تروس، فإن أعضاء الناتو سيوفرون أسلحة حديثة لمولدوفا ، لتحل محل معداتها التي تعود إلى الحقبة السوفيتية، وسيقومون بتدريب الجنود على كيفية استخدامها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى