شئون أوروبية

ميركل وماكرون يحثان إيران وإسرائيل على ضبط النفس

برلين- أوروبا بالعربي

قال متحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الخميس إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حثا إسرائيل وإيران على ضبط النفس لتجنب مزيد من التصعيد في الشرق الأوسط.

وقالت ميركل في كلمة أثناء تسلم ماكرون لجائزة شارلمان الرفيعة في ألمانيا “نعلم أن الوضع معقد للغاية”.

وأضافت ميركل أن “التصعيد على مدى الساعات القليلة الماضية يظهر لنا أن الأمر يتعلق بالحرب والسلام. وليس بوسعي سوى دعوة كل الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس”.

وفي السياق قال متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم الخميس إن بريطانيا تدين هجمات إيران على إسرائيل وتطالب روسيا باستغلال نفوذها في سوريا لمنع أي هجمات أخرى، وذلك بعد أن أطلقت قوات إيرانية صواريخ على قواعد للجيش الإسرائيلي.

وقال المتحدث للصحفيين “ندين هجوم إيران على إسرائيل. ولإسرائيل كل الحق في الدفاع عن نفسها”.

وأضاف “نطالب إيران بالامتناع عن أي هجمات أخرى ونحث جميع الأطراف على الهدوء. نطالب روسيا باستخدام نفوذها في سوريا لمنع المزيد من الهجمات الإيرانية”.

كما نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية قوله اليوم الخميس إن موسكو قلقة من التوترات العسكرية المتصاعدة بين إسرائيل وإيران في سوريا وتدعو لوقف التصعيد بعد الضربات الصاروخية الأخيرة.

ونقلت الوكالة عن بوجدانوف القول “كل هذا مخيف جدا ويبعث على القلق. يجب العمل على وقف تصعيد التوترات”.

وقالت إسرائيل إن قوات إيرانية في سوريا شنت هجوما صاروخيا على قواعد للجيش الإسرائيلي في هضبة الجولان صباح الخميس، ما دفع إسرائيل للرد بواحدة من أعنف الضربات على سوريا منذ بدء الصراع هناك في 2011.

في المقابل قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان اليوم إنه يأمل أن تكون أحدث جولة من العنف مع إيران على الحدود السورية قد انتهت.

وأضاف ليبرمان في مؤتمر هرتزليا الأمني قرب تل أبيب “آمل أن نكون انتهينا من هذا الفصل وأن يكون الجميع قد فهم الرسالة”.

وذكر ليبرمان أن إسرائيل قصفت “تقريبا كل البنية التحتية الإيرانية في سوريا”.

وأضاف أنه لم تسقط أي صواريخ إيرانية داخل أراض تحت سيطرة إسرائيل وأنها إما لم تصل لأهدافها أو أسقطتها الدفاعات الإسرائيلية.

وفتحت المدارس الإسرائيلية في مرتفعات الجولان أبوابها كالمعتاد صباح يوم الخميس. وكانت صافرات الإنذار قد دوت في المنطقة يوم الأربعاء ودفعت السكان للتوجه إلى المخابئ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى