شئون أوروبية

نتنياهو في بروكسل الشهر المقبل بدعوة من الاتحاد الأوروبي

بروكسل

أعلنت متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تلقى دعوة من وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي ال28 للقيام بزيارة “غير رسمية” إلى بروكسل في 11 من الشهر المقبل، وسط اجواء توتر بين الطرفين بسبب سياسة الاستيطان.

وقالت المتحدثة إن وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني “قررت دعوة رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو لإجراء تبادل غير رسمي لوجهات النظر مع الوزراء على هامش اجتماع لمجلس وزراء الخارجية”.

وتأتي هذه الدعوة متزامنة مع مواصلة رفض عدد من دول الاتحاد الاوروبي وبينها فرنسا، عقد اجتماع رسمي مع الحكومة الاسرائيلية بسبب عدم وجود اجماع لدى الدول ال28 حول طريقة ادانة المضي في بناء المستوطنات في الاراضي الفلسطينية المحتلة، وللتعبير عن احباطها من وصول عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية الى الحائط المسدود.

ويعود اخر اجتماع لمجلس الشراكة بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي إلى العام 2012، وتعقد هذه الاجتماعات استنادا الى اتفاق تعاون كبير تم التوصل اليه بين الطرفين قبل 17 عاما.

وأضافت المتحدثة باسم موغيريني أن “تبادل وجهات النظر غير الرسمي سيشكل مناسبة للوزراء ولرئيس الحكومة لمناقشة الوضع، وفرص عملية السلام في الشرق الاوسط، والعلاقات الثنائية، ومسائل اقليمية ذات اهتمام مشترك”.

وتابعت أن “دعوة مشابهة وجهت أيضا إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس لإجراء تبادل مشابه في وجهات النظر، على أن يعقد الاجتماع في أقرب فرصة ممكنة”.

وكانت إسرائيل مضت في تشرين الاول/اكتوبر الماضي في بناء الاف المساكن في الضفة الغربية والقدس المحتلتين الأمر الذي ادانه الاتحاد الأوروبي الذي طالب إسرائيل ب”اعادة النظر” في قراراتها.

وتنوي دول من الاتحاد الاوروبي الطلب من إسرائيل تعويضات بعد قيامها بتدمير قاعات مدرسية جاهزة والواح شمسية، كانت مولت إقامتها في الضفة الغربية.

كما تأخذ إسرائيل على الاتحاد الأوروبي اجباره الشركات الاوروبية على وضع شارات واضحة للبضائع المستوردة من المستوطنات الإسرائيلية منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى