رئيسيشؤون دولية

واشنطن بوست : الولايات المتحدة شنت هجمات الكترونية على إيران

شنت الولايات المتحدة الأمريكية هجمات الكترونية أعاقت أنظمة الكترونية ايرانية تستخدم في التحكم في اطلاق الصواريخ.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، السبت، إن ” الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، صدّق بنفسه على تنفيذ القيادة  “السيبرانية”، التابعة لوزارة الدفاع (البنتاغون)، هجمات الكترونية ضد أنظمة إلكترونية إيرانية، بزعم مسؤولية طهران عن هجوم استهدف ناقلتي نفط يخليج عمان، في 13 يونيو/حزيران الجاري.

واتهم وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، الجمعة، واشنطن بتفجير الناقلتين؛ بهدف “زعزعة الأمن في المنطقة وخلق حالة خوف ورهاب من إيران”.

ونقلت الصحيفة عن مصدرين في القيادة السيبرانية الأمريكية، رفضا الإفصاح عن هويتهما لحساسية العملية، إن وزارة الدفاع اقترحت تنفيذ تلك الهجمات، ردا على اعتداء إيران المزعوم على ناقلتي النفط.

ولم تعلق “البنتاغون” ولا القيادة السيبرانية الأمريكية على نشرته “وانشطن بوست” وصحف أمريكية أخرى بشأن تلك الهجمات.

ويأتي الحديث عن هجمات إلكترونية أمريكية في وقت يقول فيه ترامب إنه لا يفضل الخيار العسكري للرد على ممارسات طهران.

وأعلن ترامب، الجمعة، أنه تراجع عن قرار توجيه ضربات إلى إيران، مساء الخميس، قبل تنفيذها بـ 10 دقائق، حفاظا على أرواح المدنيين.

وكانت الولايات المتحدة ستشن ضربات عقابية ضد إيران، ردا على إسقاطها طائرة مسيرة أمريكية فوق مضيق هرمز، الا أن ترامب تراجع عن الرد على ايران قبل موعد الضربة بعشرة دقائق، حسبما ذكر في تصريحات له، بينما قالت طهران إن الطائرة اخترقت أجوائها، بينما نفى الجيش الأمريكي.

وتشهد المنطقة توترا متصاعدا بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى؛ إثر تخفيض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، المبرم في 2015.

واتخذت طهران تلك الخطوة، الشهر الماضي، مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجها النووي، إضافة إلى برنامجها الصاروخي.

كما تتهم دول خليجية، في مقدمتها السعودية والإمارات، إيران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية، وهو ما نفته طهران، وعرضت توقيع اتفاقية “عدم اعتداء” مع دول الخليج.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق