الشرق الاوسطرئيسي

وزير الخارجية التركي يتوجه إلى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل

بدأ وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم الثلاثاء زيارة تستغرق يومين إلى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل، في أول زيارة من نوعها لمسؤول تركي رفيع منذ أكثر من عقد.

ومن المقرر أن يلتقي جاويش أوغلو نظيره الفلسطيني رياض المالكي والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ويوم الأربعاء مع وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد ووزير السياحة يوئيل رازفوزوف.

ومن المنتظر أن يزور جاويش أوغلو المسجد الأقصى في القدس خلال زيارته.

أثارت المواجهات الأخيرة بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في الموقع الملتهب، والمقدس لدى المسلمين واليهود على حد سواء، التوترات في المنطقة، والتي تفاقمت بسبب مسيرة إسرائيلية مزمعة عبر الحي الإسلامي بالبلدة القديمة بالقدس يوم الأحد.

وأشار البيان إلى أن وزير الخارجية التركي سيترأس الاجتماع الثاني للجنة المشتركة المنشأة برئاسة وزيري خارجية تركيا وفلسطين عام 2010.

ولفت إلى أن تشاووش أوغلو سيعقد لقاءً ثنائيًا وآخر على مستوى الوفود مع نظيره الإسرائيلي في 25 مايو/ أيار الحالي، وسيبحثان العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية وعالمية.

وانهارت محادثات السلام التي توسطت فيها الولايات المتحدة بين إسرائيل والفلسطينيين بهدف إقامة دولة فلسطينية مستقلة في القدس الشرقية والضفة الغربية وغزة في 2014 ولم يجر الجانبان محادثات جادة منذ ذلك الحين.

تعمل إسرائيل وتركيا على إصلاح علاقاتهما المتوترة منذ فترة طويلة مع ظهور الطاقة كمجال رئيسي للتعاون المحتمل.

كما طرد البلدان السفراء في عام 2018 وكثيرا ما تبادلوا الانتقادات اللاذعة بشأن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى