رئيسيشئون أوروبية

وزير الداخلية: التصويت الإقليمي الفرنسي يشير إلى شكل من أشكال الفشل لحزب ماكرون

قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين اليوم الاثنين إن نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الإقليمية في فرنسا تمثل شكلاً من أشكال الفشل لحزب الرئيس إيمانويل ماكرون رغم أنه أضاف أنه من السابق لأوانه استخلاص نتائج للتصويت الرئاسي لعام 2022.

أظهرت استطلاعات الرأي أن أداء اليمين المتطرف في فرنسا كان أسوأ مما كان متوقعا في الانتخابات الإقليمية يوم الأحد، وعاد يمين الوسط في حين تأثر التصويت ككل بمعدل امتناع مرتفع.

ولدى سؤاله عبر تلفزيون فرانس 2 عما إذا كانت نتائج يوم الأحد فشلت حزب ماكرون أجاب دارمانين: “بالطبع”.

وأضاف “الديمقراطية تعني احيانا خسارة الانتخابات. الاغلبية الرئاسية واجهت عقبة كبيرة .. دعونا لا نتوصل الى نتائج سريعة بخصوص الانتخابات الرئاسية”.

كما قال دارمانين إن الإقبال القياسي المنخفض يوم الأحد كان “هزيمة لنا جميعًا” لأن “الامتناع عن التصويت رسالة. والشعب الفرنسي يخبر السياسيين أنهم لا يثقون بهم”.

وتابع : “لا يمكن لأحد أن يشعر بالسعادة عندما يكون هناك 70٪ معدل امتناع ، يرتفع إلى أكثر من 80٪ بين الشباب”

أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة IPSOS فوز حزب الجمهوريين المنتمين إلى يمين الوسط بنسبة 27.2 في المائة من الأصوات الوطنية ، متقدماً على اليمين المتطرف بنسبة 19.3 في المائة ، يليه حزب الخضر ، والحزب الاشتراكي ، ولا ريبوبليك إن مارش الذي ينتمي إليه ماكرون بنسبة 11.2 في المائة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى