الشرق الاوسطشئون أوروبيةمقالات رأي

الكويت يستنفر جيشه ويدعوه للحذر أمام المستجدات الخطيرة في المنطقة‎

دعا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، جيشه لأخذ أقصى درجات اليقظة والحذر والجهوزية، في ظل عدم استقرار المنطقة و”المستجدات الخطيرة التي يشهدها محيطنا الإقليمي”.

وقال الصباح في كلمة له خلال حفل إفطار حضره في نادي ضباط الجيش بمقر الرئاسة العامة للحرس الوطني: “لا يخفى عليكم التطورات والمستجدات الخطيرة التي يشهدها محيطنا الإقليمي”، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وأضاف أمير الكويت أن “مناطق الصراع في المحيط الإقليمي تعاني حالة عدم الاستقرار، وثقتنا بكم كبيرة على القيام بمتطلبات الموقف لحماية وطننا العزيز، وتستوجب منكم أقصى درجات الحيطة والحذر لدى أداء المهام المناطة بكم، لاسيما المتعلقة بحماية المؤسسات العامة، وكما هو معهود أنكم على قدر المسؤولية”.

وتابع “لا يخفى عليكم ما يشهده المجال العسكري من تطور متسارع، سواء على صعيد تطور الأسلحة وفاعليتها، أو حداثة النظريات ومناهج التدريب الميداني العسكري، ما يستوجب الاستمرار بالجهود الرامية، لمواكبة هذه التطورات والعمل على رفع كفاءة العنصر البشري”.

والحرس الوطني جهاز عسكري تأسس عام 1967، ويعاون القوات المسلحة وهيئات الأمن العام كلما طلب إليه، ويسهم في أغراض الدفاع الوطني.

توتر منطقة الخليج العربي

وتأتي كلمة أمير الكويت بالتزامن مع التوتر الذي تشهده منطقة الخليج العربي، بعد أن أرسلت الولايات المتحدة مزيدًا من قواتها إلى هناك لمواجهة تهديدات إيرانية محتملة، قالت واشنطن إنها قد تستهدف قواتها ومصالحها في المنطقة.

وأعلنت وزارة الخارجية الإماراتية، الإثنين، تعرُّض 4 سفن تجارية لـ”عمليات تخريبية” بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، في حين أعلنت السعودية، تعرُّض ناقلتين سعوديتين (ضمن السفن الأربع)، لهجوم تخريبي وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي قرب المياه الإقليمية للإمارات.

وغير معروفة حتى الآن الجهة التي استهدفت الإمارات في مكان حساس ومهم لها، إلا أن الخارجية الإماراتية ذكرت أن التحقيق جارٍ للوقوف على ظروف الحادث، بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية.

ووسط توتر شديد بين واشنطن وطهران، نقلت قناة “الحرة” الأمريكية، عن وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان، قوله: إنه من المهم أن تفهم إيران أن أي هجوم على المصالح الأمريكية سيواجه بالرد المناسب.

وشهد مضيق هرمز، الشريان الرئيس لنقل الطاقة بالعالم، حربا كلامية بين طهران وواشنطن ودول خليجية، عقب تهديد إيران بغلقه ردًّا على تحرك أمريكي لـ”تصفير” صادرات الأخيرة من النفط.

كاتب سوري يهتم بالشأن السياسي و يتابع القضايا العربية على الساحة الأوروبية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى