رئيسيرياضة

نيمار وديمبلي صفقة تبادلية في الطريق

نيمار يعاني دولياً بعد سحب شارة القيادة

قالت مصادر صحفية فرنسية إن ناديي باريس سان جيرمان وبرشلونة، يستعدان لإبرام صفقة تبادلية بينهما خلال سوق الانتقالات الصيفي المقبل.

وبحسب ما ذكرته  إذاعة “مونتي كارلو” الفرنسية، فإن الصفقة ستعود بنيمار إلى برشلونة مرة أخرى، مقابل استقدام النجم الفرنسي عثمان ديمبيلي إلى النادي الباريسي  بالإضافة لدفع برشلونة مبلغ مالي قد يصل إلى 100 مليون يورو.

وتناول تقرير الإذاعة  إن لاعبين برشلونة وعلى رأسهم القائد  ليونيل ميسي، لا يمانعون من عودة اللاعب نيمار مرة أخرى وسيتم التغاضي عن تخليه عن النادي، وإنه مرحب به للمدافعة عن ألوان الفريق مرة آخرى.

يذكر أن النجم البرازيلي نيمار كان قد رحل عن صفوف برشلونة قبل عامين باتجاه باريس، بعدما دفع قيمة الشرط الجزائي بعقده 222 مليون يورو، لكن اللاعب لم يحقق رغباته وابتعد عن المنافسة على لقب الأفضل في العالم.

وتشير التقارير إلى رغبة نيمار في العودة إلى برشلونة، بعد قرار ايقافه  من قبل اليويفا لثلاث مباريات في دوري أبطال أوروبا، و3 مباريات أيضًا في الدوري الفرنسي من قبل الاتحاد المحلي للعبة بسبب  سلوكياته.

على المستوى الدولي، فإن نيمار يمر بأسوء الفترات بعدما سحب مدرب البرازيل، تيتي، شارة الكابتن منه ومنحها إلى زميله داني ألفيس خلال مباريات البرازيل بكوبا أميركا الشهر القادم.

وتحدث نيمار في تصريحات قبل أيام، أثار من خلالها الشكوك حول مستقبله مع الفريق، عندما نشر مقطع فيديو، قال من خلاله إنه يحب التحديات، فيما يبدو أنها رسالةغير واضحة ، لكن التقارير أشارت إلى أن المقصود هو نيته البقاء وقبول تحدي مهمة دوري الأبطال الموسم القادم مع الفريق الباريسي.

“أنا اعتبر نفسي شخصًا شجاعًا يجب مواجهة التحديات الجديدة، إنها الوصف الأدق لشخصيتي ومسيرتي المهنية، إنها تعني الرغبة والشجاعة ومواجهة التحديات والعوائق التي تضعها الحياة في طريقي، أحاول أن اتغلب عليهم ولدي معرفة أنني سأواجه المزيد”.

 

في المقابل ذكرت اذاعة كاتالونيا 1 أن برشلونة سيعرض عثمان ديمبلي ضمن صفقة تبادلية  لاستعادة نيمار رغم أنه يعلم أن باريس سان جيرمان لن يفرط في اللاعب بسهولة.

يذكر أن إصابات عثمان ديمبلي وتراجع مستواه يجعله مرشح لمغادرة النادي الإسباني

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق