رئيسيشئون أوروبية

أوكرانيا تتعهد بعدم استخدام الذخائر العنقودية إلا لتحرير أراضيها

رحب وزير الدفاع الأوكراني أولكسي ريزنيكوف بقرار الولايات المتحدة الأمريكية إرسال ذخائر عنقودية إلى كييف، قائلا إنها ستسهم في تحرير الأراضي الأوكرانية، لكنه تعهد بعدم استخدام تلك الذخائر في الأراضي الروسية.

وأعلنت الولايات المتحدة أمس الجمعة، أنها ستزود أوكرانيا بالقنابل العنقودية المحظورة على نطاق واسع لتستعين بها في هجومها المضاد على القوات الروسية المحتلة.

وقال ريزنيكوف إن الذخائر ستسهم في إنقاذ أرواح الجنود الأوكرانيين، مضيفا أن أوكرانيا ستلتزم بشكل صارم بتسجيل استخدامها للذخائر وتبادلها للمعلومات مع شركائها.

وكتب ريزنيكوف على تويتر “موقفنا بسيط، نحتاج إلى تحرير أراضينا المحتلة مؤقتا وإنقاذ أرواح شعبنا”. وأضاف “ستستخدم أوكرانيا هذه الذخائر فقط لتحرير أراضينا المعترف بها دوليا. لن تُستخدم هذه الذخائر في الأراضي الروسية المعترف بها رسميا”.

وتحظر أكثر من 100 دولة استخدام الذخائر العنقودية.

وعادة ما تطلق الذخائر العنقودية عددا كبيرا من القنابل الصغيرة لتقتل أشخاصا على مساحة كبيرة بشكل عشوائي، ما يهدد حياة المدنيين. وتشكل القنابل الصغيرة التي لا تنفجر خطرا يدوم لسنوات بعد انتهاء الصراع.

وسعى جيك سوليفان مستشار الأمن القومي أمس الجمعة، لتبرير مسألة تزويد أوكرانيا بالذخائر العنقودية لاستعادة أراضيها المحتلة منذ بدء الغزو الروسي في فبراير/شباط 2022.

وقال سوليفان للصحافيين “ندرك أن الذخائر العنقودية تشكل خطرا على المدنيين جراء الذخيرة التي لم تنفجر. هذا هو سبب تأجيلنا للقرار لأطول فترة ممكنة”.

وأضاف “لكن يوجد أيضا خطر كبير يتمثل في إلحاق الأذى بالمدنيين إن اجتاحت القوات والدبابات الروسية مواقع أوكرانية، واستولت على مزيد من الأراضي الأوكرانية، وأخضعت المزيد من المدنيين الأوكرانيين، لأن أوكرانيا لا تملك ما يكفي من المدفعية”.

وقال ريزنيكوف إن الجيش لن يستخدم الذخائر العنقودية في المناطق الحضرية وسيستخدمها فقط “لاختراق دفاعات العدو”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى