رئيسيشؤون دولية

فرنسا تضع خطة تأمين سرية لحماية وفد إسرائيل في أولمبياد باريس

%%excerpt%% قالت صحيفة “لو بارزيان”، أن الشرطة الفرنسية وضعت خطة تأمين سرية خاصة لحماية وفد الرياضيين الإسرائيليين الذين سيشاركون في أولمبياد باريس 2024، المقرر انطلاقها يوليو/تموز المقبل.

وأوضحت الصحفية، في تقرير بعنوان “أولمبياد باريس 2024: كيف يتم التحضير الأمني السري للرياضيين الإسرائيليين”، أن الخطة ستنفذ بالتعاون بين السلطات الفرنسية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية.

وبينت أن السلطات الفرنسية ترى أن الوفد الإسرائيلي أحد أكثر الوفود التي تتطلب حماية أمنية مشددة في الألعاب الأولمبية، كاشفة أن الخطة تشمل “إضاءة القاعة المخصصة لاستضافة المنافسة تدريجيًا، ثم تأتي فرق إزالة الألغام لفحص كل ركن من أركان المكان، وفي غضون ساعات قليلة، سيحتل الرياضيون المكان، والسبب وراء هذا الاحتياط الصباحي، أن من بين الرياضيين بعض الإسرائيليين”.

وأكدت الصحيفة أن وفد إسرائيل الرياضي سيكون أحد أكثر الوفود مراقبة إلى جانب وفود أميركا وإيران، حيث تجري العديد من التبادلات مباشرة بين الأجهزة الأمنية الإسرائيلية ونظيراتها الفرنسية، لضبط مختلف التدابير اللازمة لتأطير حوالي 80 رياضيًا وأعضاء الطاقم والمسؤولين.

وأشارت الصحفية نقلاً عن وزارة الداخلية الفرنسية أنه لن يكون هناك أعضاء من قوات الأمن الإسرائيلية بين الدول الأجنبية التي ستنشر رجال شرطة أو عسكريين في فرنسا بمناسبة الأولمبياد.

وتابعت :لا يزال الغموض يحيط بالقدوم المحتمل لممثل عن الحكومة الإسرائيلية إلى حفل الافتتاح، خاصة إذا استجابت المحكمة الجنائية الدولية لطلب مدعيها العام كريم خان بإصدار مذكرة توقيف دولية بحق بنيامين نتنياهو، فإن فرنسا ستكون -من الناحية النظرية- ملزمة باعتقال رئيس الوزراء الإسرائيلي”.

ومن المقرر أن يقام العرض الافتتاحي التقليدي للوفود الرياضية الأولمبية على متن قوارب على نهر السين في 26 يوليو المقبل.

وكانت وزارة الدفاع الفرنسية، أعلنت أن عدّة دول بينها بولندا وقطر، سترسل قوات مسلحة للمساعدة على توفير الأمن في أولمبياد باريس الصيف المقبل.

وقالت الوزارة “ستساعدنا العديد من الدول الأجنبية على تعزيز بعض المجالات الحيوية، على غرار قدرة التعامل مع الكلاب الخاصة بوحدات الشرطة، حيث تكون الاحتياجات هائلة” خلال الألعاب المقررة بين 26 يوليو/تموز و11 أغسطس/آب.

وأشارت إلى أن، 18 ألف جندي فرنسي سينتشرون خلال الألعاب، بينهم 3 آلاف مكلفون بالمراقبة الجوية، موضحة أنها رفعت حالة التأهب الأمني إلى أعلى مستوى بعد الهجوم على قاعة الحفلات الموسيقية في موسكو.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن وزير الدفاع البولندي فلاديسلاف كوشينياك-كاميش، أن بلاده سترسل تعزيزات عسكرية للمساعدة على توفير أمن الأولمبياد الصيفي، دون توضيح عدد الجنود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى