الطب والصحةغير مصنفمنوعات

باحثون يكتشفون بروتين طبيعي لغير القادرين على ممارسة الرياضة

وجد باحثون من جامعة ميتشغان أثناء دراستهم لصنف بروتينات يتشكل بشكل طبيعي ويدعى سيسترين Sestrin أنّه قادر على محاكاة عدّة تأثيرات ناتجة عن ممارسة التمارين الرياضية في الفئران والذباب.

حيث لوحظ سابقاً أن السيسترين يتجمع في العضلات بعد التمرين، فأرادوا معرفة المزيد عن ارتباط ظهوره بالتمارين من خلال إجراء مجموعة من التجارب على الذباب والفئران. وقد يساعد هذا الاكتشاف على إيقاف فقدان الكتلة العضلية الناتج عن التقدم في السن أو الأسباب الأخرى.

استفاد الفريق من غريزة ذبابة دروسوفيلا Drosophila أو ذبابة الفاكهة للتسلق والخروج من أنبوب اختبار، وقاموا بتطوير ما يمكن وصفه بجهاز جري للذباب، واستخدموا الجهاز لتدريب مجموعتين الأولى؛ تضمنت ذباب عادي والأخرى ذباب تم تهجينه ليكون غير قادر على إنتاج السيسترين، وبعد ثلاثة أسابيع قارنوا قدرات الطيران والجري للمجموعتين.

وفقاً للبروفيسور جان هي لي Jun Hee Lee فإنّ هذا النوع من الذباب قادر على الجري لحوالي 4 إلى 6 ساعات في الحالة الطبيعية، لكن بعد التدريب تطورت قدرة الذباب العادي لتتجاوز تلك المدّة أما الذباب الذي لا يملك سيسترين لم يبدِ أي تحسّن، بالإضافة إلى أنّ رفع مستويات السيسترين في عضلات ذباب مجموعة ثالثة عادية لم تخضع للتدريب أدى إلى امتلاكها قدرات أعلى من الذباب المدرب حتى، لكنّها لم تطوّر أي قدرة تحمل إضافية بعد التمرين.

لم تقتصر التأثيرات المفيدة للسيسترين على تحسين قدرة التحمل فحسب، إذ أنّ الفئران التي تفتقر له فقدت السعة الهوائية والتنفسية المحسنة، كما فقدت القدرة على حرق الدهون المرتبط بالتمارين الرياضيّة، حيث قال Lee: “وجدنا أنّ السيسترين يمكنه تنسيق النشاطات الحيوية عن طريق تفعيل وإلغاء مسارات استقلابية مختلفة، هذا النوع من التأثير المدمج مهم جداً لإنتاج تأثيرات التمارين الرياضية”.

عندما سُئل البروفيسور Lee عمّا إذا كان هناك جرعات سيسترين ستلوح في الأفق قريباً، أجاب بالنفي حيث قال: “السيسترين ليس جزيئات صغيرة، لكننا نعمل على إيجاد معدّلات جزيئات صغيرة منه”، كما أضاف أنّ العلماء لم يعرفوا بعد كيف يمكن للتمارين إنتاجه في الجسم، وهذا مهم جداً للدراسات المستقبلية التي قد تقود إلى تطوير علاجات للأشخاص الغير قادرين على التمرّن.

المصدر / وكالات

اظهر المزيد

euro_editor

Editor in English page

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق