رئيسيمشاهير

شاهد الفيديو الذي تسبب بإعتقال مريم حسين في الإمارات

لقي نبأ اعتقال الشرطة الإماراتية الفنانة المغربية مريم حسين تفاعلا واسعا من قبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي خاصة في السعودية والإمارات.

ورغم تأكيد غريمها صالح الجسمي إلا أنه حتى الآن لم يصدر أي تعليق رسمي من الشرطة حول اعتقال مريم حسين تنفيذا لحكم الحبس الصادر بحقها لمدة شهر.

وتوقفت نشاطات حسابات مريم حسين على مواقع التواصل الاجتماعي منذ نحو ثلاثة أيام، ما يشير إلى أنه تم سجنها بالفعل.

وأثارت القضية تباينا على مواقع التواصل، فبينما طالب البعض الجسمي بالتنازل والعفو، رفض معظم المعلقين ذلك، وكتبت آمال عبدالله: ”مرض منتشر بالخليج وهو التعاطف مع الشخص المخطئ ومحاولة تبرير تصرفاته واستخدام آيات وأحاديث الصفح والتسامح ليكون الطرح مقنعا أكثر ياليت يقرأون عقوبة انتشار الرذيلة والسكوت عن المجاهرة بالمعاصي #مريم_حسين”.

وفي المقابل غرد حساب آخر: ”أنا ضد محتوى وطرح #مريم_حسين لكن كإنسانة ضد حبسها لأنها ببساطة أم لطفلة صغيرة مالها ذنب بشي متأملة خير بقضاء الإمارات ينصفونها ويطلبون أي شي ثاني إلا الحبس حرام فكروا بس ببنتها وش بيصير فيها”.

يشار إلى أن محكمة الاستئناف دبي أصدرت حكما نهائيا بالحبس شهرا، في قضية اتهام مريم حسين بـ“هتك العرض بالرضا“ بعد استمرارها عاما في المحاكم، يليه الإبعاد عن دولة الإمارات، كما قضت ببراءة صالح الجسمي في قضية السب المتبادل والتشهير.

وما زالت مريم حسين تعول على تقديم طعن أمام محكمة التمييز لإلغاء حكم الإبعاد عن دولة الإمارات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق