رئيسيشؤون دولية

وفاة مجرم حرب بكورونا تعرف عليه

توفي مومسيلو كراجيسنيك، المسؤول السابق في صرب البوسنة، بعد إصابته بفيروس كورونا

وأدين كراجيسنيك من قبل محكمة تابعة للأمم المتحدة بارتكاب جرائم حرب.

وقال مستشفى في بلدة بانيا لوكا شمال البوسنة “إن كراجسنيك توفي في وقت مبكر من يوم أمس “من عواقب الإصابة بفيروس كورونا الجديد”.

وسجلت البوسنة أكثر من 23635 حالة إصابة بفيروس كورونا، و 705 حالة وفاة حتى الآن، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز.

وتم نقل مجرم الحرب كراجيسنيك البالغ من العمر 75 عامًا إلى المستشفى في أواخر أغسطس مع تدهور صحته.

واعتقل كراجيسنيك عام 2000 بتهمة ارتكابه جرائم حرب، ونقل إلى لاهاي لمحاكمته.

وفي 2006، حكمت المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي عليه بالسجن 27 عاما.

وأطلق سراحه لاحقًا عام 2013 بعد تخفيف عقوبته.

وحصل على هذه الأحكام بسبب اضطهاده وطرده قسراً غير الصرب خلال حرب 1992-1995.

وأطلق سراحه من سجن بريطاني بعد أن أمضى ثلثي مدة العقوبة.

وشغل كراجيسنيك منصب رئيس البرلمان الصربي البوسني خلال الصراع الذي اندلع بعد تفكك الاتحاد اليوغوسلافي في التسعينيات.

وكان مساعدًا مقربًا لزعيم صرب البوسنة رادوفان كاراجيتش.

وأدين أيضًا رادوفان كاراجيتش من قبل محكمة لاهاي بتهمة الإبادة الجماعية.

وكان من بين القيادات التي قادت الجهود لإنشاء دولة صربية على غرار دولة في أجزاء من البوسنة وتوحيدها مع صربيا المجاورة.

ووقتها سيطرت القوات الصربية البوسنية على حوالي ثلث أراضي البوسنة وطردت المسلمين والكروات من منازلهم وقتلت الآلاف بوحشية.

وراح ضحية هذه الحرب نحو100 ألف شخص ونزح 2.2 مليون آخرون في حرب البوسنة.

واندلعت هذه الحرب عندما مزقت الخصومات الطائفية يوغوسلافيا بعد سقوط الشيوعية، إلى أن أنهى اتفاق السلام بوساطة الولايات المتحدة الصراع.

ويعتبر العديد من الصرب كراجيسنيك ومسؤولين آخرين من صرب البوسنة في زمن الحرب أبطالًا على الرغم من إدانات الأمم المتحدة بارتكاب جرائم حرب ضدهم.

وتلقى تلقى كراجيسنيك ترحيبًا كبيرًا عند إطلاق سراحه من آلاف الصرب عند عودته إلى بالي معقل صرب البوسنة في زمن الحرب.

ومومسيلو كراجيسنيك، هو سياسي صربي ولد في سراييفو عام 1945.

وكان أحد مؤسسي ومديري الحزب الديمقراطي الصربي، هو أب لولدين وابنة.

 

موضوعات ذات أهمية:

برلماني أوروبي : الامارات أنشأت ومولت جماعات ارهابية في دول البلقان

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق