تكنولوجيارئيسي

45 مليار دولار تكلفة القرصنة الالكترونية خلال 2018

أسفرت خسائر الهجمات الالكترونية ” القرصنة الالكترونية ” عن خسارة ما يزيد عن 45 مليار دولار حول العالم، حيث نفذ قراصنة المعلوماتية مليوني هجوم خلال 2018.

وذكرت دراسة أمريكية أجرتها هيئة الثقة الالكترونية أنها جمعت المعلومات من كافة أنحاء العالم، قد تكون الفِدى المبذولة جراء القرصنة الإلكترونية كلّفت 8 مليارات دولار.

وخلال الهجمات يتم الحصول على البيانات الشخصية لمستخدم عبر برامج معلوماتية تسرق المعلومات قبل المطالبة بفدية لإعادتها.

وتتعرض لهذه  القرصنة الالكترونية مدن مثل أتلانتا أو بالتيمور في الولايات المتحدة مما أرغمها على إعادة بناء شبكتها المعلوماتية. وعلى الرّغم من تراجع عدد هذه الهجمات بنحو 20% مقارنة مع عام 2017، إلّا أن الخسائر المالية التي سببتها ارتفعت بـ 60%.

كما نجمت خسائر كبيرة من عمليات الاحتيال من خلال خرق البريد الإلكتروني لأفراد أو مؤسسات لتوجيه رسائل تحتوي على فيروسات (1,3 مليار دولار).

وأشار التقرير أيضا إلى وجود 6515 ثغرة معلوماتية كشفت بيانات خمسة مليارات شخص وهو رقم أقل من 2017.

لكن بحسب المدير التقني لهيئة الثقة الإلكترونية، جيف ويلبور،  فإن الأرقام الواردة في التقرير هي أدنى من الواقع، لأنه لا يتم نشر العديد من الهجمات المعلوماتية.

وهذه الدراسة التي تضم بيانات شركات للسلامة المعلوماتية بينها “سيمنتك” و”ترند مايكرو” أو وكالات حكومية كمكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي)، نشرت في اليوم الذي نشرت وزارة الداخلية الفرنسية تقريرا كشف زيادة عدد عمليات القرصنة المعلوماتية لقاء الحصول على فدى.

القرصنة الالكترونية أو المعلوماتيَّة هي عمليَّة اختراق لأجهزة الحاسوب تتمُّ عبْر شبكة الإنترنت غالبًا؛ لأنَّ أغلب حواسيب العالَم مرتبطة عبْر هذه الشَّبكة، أو حتَّى عَبْر شبكات داخليَّة يرتبط فيها أكثرُ من جهاز حاسوب، ويقوم بِهذه العمليَّة شخصٌ أو عدَّة أشخاص متمكِّنين في برامج الحاسوب وطرُقِ إدارتِها؛ أيْ: إنَّهم مُبَرْمِجون ذوو مستوًى عالٍ يستطيعون بواسطة برامج مساعدة اختراق حاسوب معيَّن والتعرُّفَ على محتوياته، ومن خلالها يتم اختراق باقي الأجهزة المرتبطة معها في نفس الشبكة.

بدأَتْ ظاهرة القرصنة والاختراق مع بداية ظهور الحاسبة الإلكترونِيَّة، وازدادت بشكل كبير مع استخدام تقنية الشَّبكات؛ حيث يشمل الاختراقُ الهجومَ على شبكات الحاسوب من قِبَل مُخترقي الأنظمة الإلكترونيَّة ومنتَهِكي القوانين، كما يبيِّن التطوُّرُ الحاصل في مَجال سرِّيَّة المعلومات التي تغطِّي الإنترنت بالإضافة إلى تقنيات أخرى كالاتِّصالات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق