رئيسيشؤون دولية

45 مليون شخص في جنوب إفريقيا يواجهون انعدام الأمن الغذائي  

حذرت ثلاث وكالات تابعة للأمم المتحدة يوم الخميس من أن 45 مليون شخص في مختلف أنحاء جنوب إفريقيا يواجهون نقصا حادا في الغذاء خلال الأشهر الستة المقبلة ، حيث يعاني ربعهم حاليا من انعدام الأمن الغذائي الناجم عن الجفاف.

تعاني مجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية ، التي تضم 16 عضواً من الجفاف الشديد ، حيث يتسبب التغير المناخي في الخراب في البلدان الفقيرة التي تكافح لمواجهة الكوارث الطبيعية الشديدة ، مثل إعصار إيداي الذي دمر موزمبيق في وقت سابق من هذا العام.

وقالت مارجريت مالو ، القائم بأعمال المدير الإقليمي لجنوب إفريقيا في برنامج الأغذية العالمي: “شهدنا أسوأ موجة جفاف منذ 35 عامًا في المناطق الوسطى والغربية خلال موسم النمو”.

وقال مالو في بيان “يجب أن نلبي احتياجات الغذاء والتغذية الطارئة الملحة لملايين الناس ، لكننا نستثمر أيضا في بناء قدرة أولئك الذين يهددهم الجفاف والفيضانات والعواصف”.

ناشد برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأغذية والزراعة والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (يونيفاد) بشكل مشترك تقديم تمويل عاجل للمساعدة في تخفيف آثار تغير المناخ في أفريقيا.

ترتفع درجات الحرارة في جنوب إفريقيا بمعدل ضعفي من المتوسط العالمي ، وفقًا للجنة الدولية المعنية بتغير المناخ ، وتضم المنطقة ستة من البلدان الإفريقية التسعة التي من المقرر أن تكون الأكثر تضرراً من جراء الطقس السيئ في السنوات القادمة – جمهورية الكونغو الديمقراطية ، ملاوي ، موزمبيق ، تنزانيا وزامبيا وزيمبابوي.

وقال روبسون موتاندي ، مدير الصندوق في مركز إفريقيا الجنوبية: “مع تعرّض المنطقة للصدمات وتضررها من معدلات الجوع المزمن وعدم المساواة والفقر الهيكلي ، فإن تغير المناخ يمثل حالة طوارئ وجيهة يجب معالجتها بأقصى سرعة”.

يشار أن مجموعة التنمية لأفريقيا الجنوبية، هي منظمة دولية تهدف إلى تعزيز التنمية الاقتصادية في أفريقيا الجنوبية.

تم تأسيس المنظمة في 17 أغسطس 1992 بعد تعويضها بمؤتمر التنسيق لتنمية أفريقيا الجنوبية و التي أنشأت في 1 أبريل 1980.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى