رئيسيشئون أوروبية

بريطانيا تعين وزيرا للوقاية من الانتحار

استحدثت الحكومة البريطانية برئاسة تيريزا ماي وزارة جديدة باسم وزير الصحة العقلية وعدم المساواة ومنع الانتحار، بالتزامن مع استضافة الحكومة القمة العالمية الأولى للصحة النفسية.

وقالت ماي لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي إنّ تعيين وزيرة الصحة جاكي دويل-برايس للدور الجديد سيساعد في معالجة وصمة العار المحيطة بالانتحار.

وكانت دويل-برايس نائبة في البرلمان البريطاني منذ عام 2010، منصب وزيرة الصحة العقلية وعدم المساواة ومنع الانتحار.

وانخفضت معدلات الانتحار في المملكة المتحدة لكنها عددها بقي مرتفعا إلى نحو 4500 شخص يقدمون على الانتحار سنويًا.

ويستضيف وزير الصحة البريطاني مات هانكوك اجتماعا بمناسبة اليوم العالمي للصحة العقلية، بحضور دوق ودوقة كامبريدج.

كما يحضر وزراء ومسؤولون من أكثر من 50 دولة في لندن القمة العالمية الأولى للصحة النفسية.

وتعهدت الحكومة بزيادة الدعم للمدارس، وتوفير فرق دعم جديدة للصحة النفسية وتقديم المساعدة في قياس صحة الطلاب، بما يشمل الصحة العقلية. وقالت ماي: “يمكننا إنهاء الوصمة التي أجبرت الكثير على المعاناة في صمت ومنع مأساة الانتحار من قتل الكثير من الأرواح”.

كما تعهدت رئيسة الوزراء بمساعدة جمعية ساماريتان بمبلغ 1.8 مليون جنيه أسترليني، حتى تتمكن هذه المؤسسة الخيرية من الاستمرار في تقديم خط المساعدة المجاني خلال السنوات الأربع القادمة للمساعدة النفسية.

وأوضحت ماي أن الصحة تتطوّر بشكل منفصل في الأربع دول المملكة المتحدة، فإن دور الوزيرة الجديدة التأكد من أن كل منطقة محلية في إنكلترا لديها خطط فعالة لوقف حالات الوفاة غير الضرورية والنظر في كيفية مساعدة التقنية في تحديد الأشخاص المعرضين للخطر.

وفي السياق قالت، برايس إنها تعي تماما تأثير الانتحار “المأساوي والمدمر وطويل الأمد” على العائلات، حيث قابلت بعض هؤلاء الضحايا. وأضافت: “هؤلاء هم الأشخاص الذين يجب أن يكونوا في قلب ما نقوم به”، بحسب ما أوردت “هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي”.

من جهته، أشاد الخبير البارز في مجال الانتحار، الأستاذ بجامعة مانشستر البرفيسور لويس أبليبي بقرار ماي، معتبرًا أن من شأنه أن يفتح الأبواب ويسهل إجراء محادثات حول الدور الذي تلعبه بعض الأمور في التأثير على إقدام بعض الاشخاص على الانتحار مثل الفوائد والمقامرة عبر الإنترنت.

بدوره، أكد وزير الصحة مات هانكوك أن التعيين سيساعد أيضاً في الحصول على الدعم للأمراض العقلية على قدم المساواة مع خدمات الصحة البدنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق