شئون أوروبية

إيران تنفي قبولها التفاوض على برنامجها الصاروخي

طهران- نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي اليوم الأربعاء أن تكون إيران قد وافقت على الدخول في مفاوضات على برنامجها الصاروخي وملفات المنطقة.

وقال إن ما نشرته صحيفة فايننشال تايمز البريطانية عار من الصحة، وإن إيران لن تسمح لأي جهة بالتدخل في شؤونها الداخلية، وخاصة برنامجها الصاروخي والدفاعي.

وكانت فايننشال تايمز قد نقلت عن وزارة الخارجية الألمانية قولها إن إيران قد وافقت على الدخول في مفاوضات بشأن برنامجها الصاروخي وملفات المنطقة وذلك خلال الاجتماع الأخير في بروكسل بين وزراء خارجية إيران وفرنسا وبريطانيا وألمانيا ومنسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي.

وتأتي هذه المعلومات بعد أيام من إعلان الولايات المتحدة مواصلة التزامها بشروط الاتفاق النووي مع إيران، ولكن مع شروط وتهديدات تتعلق ببرنامج إيران الصاروخي.

فقد دعا الرئيس الأميركي إلى إصدار ملحق بالاتفاق النووي يتضمن إضافة بند الصواريخ البالستية، وفرض عقوبات على إيران إذا واصلت التدخل في شؤون جيرانها واستمرت فيما تسميه واشنطن أنشطة إرهابية.

وقالت المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة نكي هيلي إن واشنطن تتطلع لتعاون دولي جديد يهدف إلى تعزيز الإجراءات ضد النشاطات الصاروخية الإيرانية، وتطبيق حظر الأسلحة الذي تنتهكه طهران، و”القضاء على الرعاية الإيرانية للإرهاب وتسليط الضوء على انتهاكات إيران لحقوق الإنسان”.

وفي سياق متصل، قال رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني علاء الدين بروجردي إن بلاده لن تتراجع قيد أنملة بشأن قدراتها الدفاعية وبرنامجها الصاروخي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق