شؤون دوليةشئون أوروبية

الفلبين: آلاف السكان يفرون خوفا من انفجار بركان

مايون- أخلى آلاف من سكان المنطقة المحيطة بمايون أحد انشط البراكين في الفيليبين اليوم الاثنين منطقتهم بعدما اكد خبراء انه “في بداية ثوران هادئ” محذرين من أن ذلك يمكن أن يؤدي إلى انفجارات خطيرة في الأيام المقبلة.

وبدأت الحمم تسيل ببطء من فوهة البركان مايون بالتزامن مع قذفه رمادا إلى ارتفاع الف متر في الجو، كما قال معهد البراكين.

وتلقى أكثر من 12 ألف شخص اوامر بإخلاء المنطقة في شريط عرضه سبعة كيلومترات حول البركان وحذرت السلطات من خطر حدوث سيول وحلية وتشكل سحب سامة.

وصرح بول الانيس الخبير في المعهد الفيليبيني للبراكين والزلازل “تقنيا فإن البركان في حالة ثوران، لكنه ثوران هادئ وقد يتفاقم ليصبح انفجارات”.

وأضاف أن انفجار البركان يعني أن سيولا من الحمم والصخور الصلبة والغازات يمكن ان تتحرك بسرعة قد تبلغ ستين كيلومترا في الساعة.

وقال مسؤول في مكتب المنطقة للدفاع المدني كلاوديو يوكوت إن “بقاء العائلات في هذا المحيط وتنشق الدخان يشكلان خطرا”.

وأضاف “بسبب الامطار الغزيرة التي هطلت في الاسابيع الاخيرة، يمكن ان يؤدي الركام الذي تجمع على منحدرات جبل مايون الى سيول من الطين”، مشيرا الى انه “اذا لم تتوقف الامطار فقد يحدث ذلك”.

ويبلغ ارتفاع هذا البركان 2460 مترا ويشرف على منطقة زراعية تبعد حوالى 330 كلم شمال غرب مانيلا. وهو يوصف بانه انشط بركان في الفيليبين.

وكان العلماء ذكروا ان الزلازل البركانية والصخور المنبعثة من فوهة البركان الواقع في جزيرة لوسون بوسط البلاد، تكثفت في الساعات ال24 الاخيرة.

ويعود آخر انفجار لهذا البركان الى 2014 ودفع السلطات إلى اجلاء 63 ألف شخص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى