رئيسيشؤون دولية

بريطانيا تشهد أكبر انخفاض في الإنتاجية خلال 250 عامًا .. ما هي الأسباب !!

تشهد المملكة المتحدة أسوأ تباطؤ في الإنتاجية الاقتصادية منذ ربع عام ، وفقًا لدراسة أجراها أكاديميون في بريطانيا من المقرر أن تصدر هذا الأسبوع.

في عام 2018 ، كانت الإنتاجية البريطانية أقل بنسبة 19.7٪ عما كانت عليه قبل الانهيار المالي لعام 2008 – وهو أكبر تباطؤ منذ الثورة الصناعية بين عامي 1760 و 1800 ، أي منذ حوالي 250 عامًا، حيث شهد الكساد العظيم خلال الثلاثينيات انخفاض الإنتاجية بنسبة 5.3٪.

شارك في تأليف التقرير نيكولاس كرافتس وتيرينس ميلز ، وهما أساتذة في جامعة ساسكس وجامعة لوبورو على التوالي. و سيتم نشر تقريرهم من قبل National Institute Economic Review في 6 فبراير.

الإنتاجية هي ناتج اقتصادي لكل ساعة عمل وهي أمر أساسي لزيادة كل من الناتج المحلي الإجمالي والأجور الشخصية.

وقال كرافتس ، أستاذ التاريخ الاقتصادي: “لا يمكننا أن نقول لبعض الأسباب الكامنة وراء هذا التباطؤ غير المسبوق ، ولكن يمكننا أن نقدم تخمينًا بأن مجموعة من الظروف المعاكسة ، التي لم يسبق لها مثيل ، قد تكون مسؤولة عن جزء كبير من تبخر نمو الإنتاجية منذ عام 2008. ”

وأضاف “تشمل الظروف غير المواتية انحسار طفرة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، وتداعيات الأزمة المالية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”.

فيما يتعلق بمسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ، قال: “لقد كان سيئًا بشكل مثير للصدمة، ثم يأتي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في نهاية فترة العشر سنوات هذه، ومن الواضح أننا لم نر الآثار النهائية على تكاليف التجارة ، لكنها تقوض الاستثمار و حولت الكثير من الوقت الإداري إلى التخطيط للطوارئ بدلاً من التفكير في نشاط أكثر إنتاجية “.

قال بعض الاقتصاديين إنه ينبغي تبني الذكاء الاصطناعي والروبوتات بقوة أكبر لتعزيز الإنتاجية الاقتصادية الكلية في القرن الحادي والعشرين.

وفي نهاية يناير ، خرجت بريطانيا رسمياً من الاتحاد الأوروبي بعد ما يقارب نصف قرن من انضمامها إلى هذا التكتل الإقليمي، حيث أحدث الجدل حول مغادرة الاتحاد الأوروبي أو البقاء فيه انقساماً في المجتمع البريطاني، إذ خرج الكثيرون للاحتفال بهذا اليوم حاملين الأعلام البريطانية أمام ساحة البرلمان، فيما خيم الصمت على بعض المناطق من بريطانيا.

من جهته اعتبر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن هذه الخطوة فصل جديد في تاريخ الأمة، وقال جونسون في بيان أصدرته رئاسة الوزراء إنه “يتفهم شعور المتخوفين” من تأثير الخروج من الاتحاد الأوروبي على حياتهم”. مؤكدًا أن مهمة الحكومة هي “لم شمل جميع البريطانيين والمضي بهم قدما”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق