رئيسيشؤون دوليةشئون أوروبية

ترمب يستقبل القس برانسون بعد إفراج تركيا عنه

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيستقبل القس أندرو كريغ برانسون في البيت الأبيض، الذي وصل الولايات المتحدة الأمريكية بعد أن أخلت السلطات التركية سبيله.

وقضت محكمة الجنايات الثانية في ولاية إزمير التركية (غرب)، بسجن برانسون، 3 أعوام وشهر ونصف الشهر، إثر محاكمته بتهم التجسس وارتكاب جرائم باسم منظمات إرهابية، لكنها أمرت بإطلاق سراحه بعد الأخذ بعين الاعتبار الفترة التي قضاها في الحبس.

وقال ترامب للصحفيين لدى وصوله إلى سينسيناتي بولاية أوهايو للمشاركة في تجمع انتخابي إن لديه أنباء سارة، حيث استقل القس طائرة عسكرية أمريكية من إزمير التركية، وتوجه إلى قاعدة رامشتاين الجوية الأمريكية في ألمانيا لإجراء بعض الفحوص، وأنه سيستقبله في البيت الأبيض السبت.

وحرص الرئيس الأمريكي على نفي أن يكون إخلاء سبيل برانسون تم بموجب صفقة مع السلطات التركية.

وفي ألمانيا، استقبل السفير الأميركي في برلين ريتشارد غرينيل، القس برانسون.

ونشر غرينيل صورة للقس يقبل علم أمركيا، وكتب قائلا: “رحبت بالقس برانسون وزوجته في ألمانيا. إنه تقريبا في بيته بفضل دونالد ترامب. عندما التقيته بالعلم الأميركي قبّله على الفور”.

وأوقفت السلطات التركية برانسون، في 9 ديسمبر/ كانون الأول 2016، بتهم التجسس وارتكاب جرائم لصالح منظمتي “غولن” و”بي كا كا” الإرهابيتين.

وخففت محكمة جنائية في إزمير أواخر يوليو الماضي أوامر حبس القس إلى الإقامة الجبرية، بسبب وضعه الصحي.

ونفت الدولتين وجود صفقة خلف إطلاق سراح القس، لكن الصحف الأمريكية كانت استبقت قرار الإفراج بإعلان وجود الصفقة.
وأثار ترمب قضية القس بشكل كبير في سياق حملة الانتخابات الأمريكية النصفية.
ويتوقع مراقبون أن يؤدي الإفراج عن القس الأمريكي لتحسن تدريجي في العلاقات بين البلدين، بعد أن شهدت أشهرا من التوتر الشديد، انعكس على الاقتصاد التركي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق